الجيش اليمني يقول إنه قتل قياديين حوثيين شمال البلاد


قتل قياديان ميدانيان من جماعة الحوثيين، في قصف مدفعي نفذته قوات من الجيش اليمني على مواقع تابعة لمسلحي الجماعة بمحافظة صعدة شمالي البلاد.


وأفاد الموقع الرسمي للجيش اليمني "سبتمبر نت"، الثلاثاء، بأن قصفا مدفعيا استهدف مواقع تابعة للحوثيين في مديرية باقم شمال غربي صعدة (المعقل الرئيس لزعيم الجماعة).

ووفقا للموقع، نقلا عن مصدر ميداني لم يسمه، فإن القصف أدى إلى مصرع قياديين، الأول يعمل مسؤولا أمنيا للجماعة الحوثية في باقم، ويدعى "أبو صقور"، والثاني مسؤول تسليح في البلدة، ويدعى "أبا شهاب"، غربي المنطقة الواقعة على حدود عسير السعودية.

وتعدّ جبهة باقم من الجبهات المهمة والساخنة، فهي ثاني جبهة فتحتها القوات الحكومية مع الحوثيين، انطلاقا من الأراضي السعودية، في العام 2016، حيث تقع على بعد 90 كلم تقريبا من مركز مدينة صعدة، وعلى بعد 30 كلم من مديرية "ضحيان"، إحدى أهم المعاقل التي يتركز فيها أنصار زعيم الحركة الحوثية المدينة.

وأضاف المصدر الميداني أن عددا من مسلحي الحوثي كانوا يتمركزون في الموقع قتلوا أيضا في القصف، بالإضافة إلى إعطاب عربات قتالية تابعة لهم.

ولم يتسن لـ"عربي21" التواصل مع مسؤولين حوثيين للتعليق حول ما أورده موقع الجيش الوطني، وغالبا ما تتكتم الجماعة عن الإفصاح عن قتلاها.

وكانت قوات الجيش الوطني سيطرت على منطقة علب التي تتبع إداريا مديرية باقم في عام 2016، حيث يقع في نطاقها منفذ حدودي (يحمل الاسم نفسه)، وهو أقرب النقاط الحدودية اليمنية مع محافظة الظهران التابعة لعسير السعودية.

iNewsArabia.com > سياسة > عربي21
الجيش اليمني يقول إنه قتل قياديين حوثيين شمال البلاد,