الخرطوم تفرض تأشيرة على دخول السوريين عدا القادمين من دمشق


كشفت مواقع سوريةمعارضة عن فرض السودان تأشيرة دخول مسبقة على السوريين القادمين للخرطوم من أي دولةعدا من دمشق.

وقالت شبكة"شام الإخبارية المعارضة، إن السلطات اللبنانية، قامت بترحيل سوريين إلى بلدهم بعد أن وصلواإلى بيروت إثر ترحيلهم من مطار الشارقة وكانوا في طريقهم إلى السودان، غير أنهم أُبلغوافي الشارقة أن الخرطوم فرضت تأشيرة لدخول السوريين القادمين من أي دولة عدا القادمينمن دمشق.

ونقل راديو "روزنة"المعارض، الأحد، عن محام يدعى أدهم الدهام يقول إنه متابع للسوريين المرحَّلين قوله، إن"5 من أصل 8 سوريين تم ترحيلهم من مطار بيروت إلى الحدود السورية، وبقي ثلاثةشباب محتجزون في المطار".

وأوضح الدهام، وهو مديرمبادرة (خطوة) المعنية بالوضع القانوني للسوريين في السودان، أن "شابين وفتاةمن الخمسة المرحلين، دخلوا إلى سوريا بشكل طوعي، أما الشابان المتبقيان عند الحدودفي المنطقة الفاصلة بين نقطتي الحدود السورية واللبنانية، فينتظران مساعدة من الأممالمتحدة، ولا نية لديهم لدخول سوريا".

وكان ثمانية شبابسوريين، بينهم فتاة غادروا برحلتين منفصلتين من مطار بيروت يومي الجمعة والسبت الماضيين،وكانت وجهتهم السودان، في رحلة تمر (ترانزيت) بالشارقة في الإمارات العربية المتحدة.

وفي مطار الشارقة، أبلغهمموظفو المطار بتعذر التحاقهم بالطائرة المغادرة إلى الخرطوم، بسبب قرار صادر عن الحكومةالسودانية يفرض حصول السوريين على تأشيرة، في حال كانوا قادمين من بلد غير سوريا.

كما أبلغ موظفو مطارالشارقة الشباب السوريين، أنه سيتم ترحيلهم إلى سوريا، ولكن تراجع مطار الشارقة عن قرارترحيلهم إلى سوريا، والاكتفاء بترحيلهم إلى لبنان. وفق راديو "روزنة".

يذكر أن السودان لا تفرض تأشيرة على دخول السوريين، الأمر الذي جعلها مقصدا للشباب السوريين، الهاربين من السوق الإجباري إلى الخدمة الإلزامية والاحتياطية لدى جيش النظام السوري.

ويأتي القرار السوداني بعد زيارة قام بها الرئيس السوداني عمر البشير إلى دمشق الشهر الماضي، وهي أول زيارة لرئيس عربي إلى سوريا منذ اندلاع الثورة هناك قبل ثماني سنوات، وبعد طرد النظام السوري من الجامعة العربية وإغلاق معظم الدول العربية سفاراتها في دمشق.

iNewsArabia.com > سياسة > عربي21
الخرطوم تفرض تأشيرة على دخول السوريين عدا القادمين من دمشق,