الدولار يتراجع والنفط يحقق ارتفاعا وسط آمال خفض الإنتاج


ارتفعت أسعار النفط، الأربعاء، وتخطى خام القياس العالمي برنت الـ40 دولارا للبرميل لأول مرة في آذار /مارس، بفضل تنامي التفاؤل بشأن تمديد منتجين رئيسيين تخفيضات للإنتاج واستمرار تخفيف إجراءات التحرك والنشاط بسبب فيروس كورونا.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت تسليم آب /أغسطس 78 سنتا أو اثنين بالمئة، إلى 40.35 دولار للبرميل بحلول الساعة 0636 بتوقيت غرينتش.

وكان العقد قد صعد إلى 40.53 دولار وهو أعلى مستوى منذ السادس من مارس آذار بعدما كسب 3.3 بالمئة يوم الثلاثاء.

وربح خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 1.06 دولار ما يعادل 2.9 بالمئة إلى 37.87 دولار للبرميل وكان قد بلغ 38.18 دولار للبرميل وهو أيضا أعلى مستوى منذ السادس من آذار/مارس، وأنهى العقد الجلسة السابقة مرتفعا 3.9 بالمئة.

وسجل الخامان القياسيان ارتفاعا حادا في الأسابيع الأخيرة من مستوياتهما المتدنية في نيسان /أبريل بفضل استمرار التعافي في الصين، التي انطلق منها التفشي الفيروسي بينما تستأنف اقتصادات أخرى نشاطها ببطء بعد إجراءات عزل لاحتواء الجائحة.

وقالت مصادر لرويترز إن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجين كبار من بينهم روسيا، فيما يعرف بمجموعة أوبك+، قد يمددون تخفيضات إنتاج بمقدار 9.7 مليون برميل يوميا أو نحو عشرة بالمئة من الإنتاج العالمي لشهري يوليو تموز وأغسطس آب.

وقال أفتار ساندو مدير السلع الأولية لدى فيليب فيوتشرز "يتوقع المتعاملون أن يتفق المنتجون الكبار للخام على تمديد التخفيضات الكبيرة لدعم الأسعار".

ولكن لا يزال ثمة قدر كبير من الضبابية إذ لم يتم تحديد موعد الاجتماع بعد ويطالب البعض بأن يُعقد الأسبوع الجاري.

في المقابل تراجع الدولار أمام معظم العملات، الأربعاء، فيما شجعت احتمالات تبني مزيد من إجراءات التحفيز الحكومية والتعافي الاقتصادي العالمي المستثمرين لتعزيز حيازاتهم من الأصول عالية المخاطر.

وصعد الدولار الأسترالي لأعلى مستوى في خمسة أشهر، مقابل نظيره الأمريكي مع اتجاه الصناديق لاقتصادات يُعتقد أنها تتعافى أسرع من جائحة فيروس كورونا.

وزاد اليورو لذروة ثلاثة أشهر تقريبا بفضل آمال في أن يدعم صانعو السياسات أضعف الاقتصادات بمنطقة اليورو بشراء دين لإبقاء العائدات منخفضة.

كما نزلت العملة الأمريكية أمام الجنيه الإسترليني والين والفرنك السويسري فيما يتابع المستثمرون الاحتجاجات الضخمة ضد العنصرية التي تمتد في أنحاء الولايات المتحدة.

وقال يوكيو إشيزوكي خبير الصرف الأجنبي في دايوا سكيورتيز في طوكيو "الدولار الأمريكي ضعيف بشكل عام..


اقرأ أيضا : أسعار النفط ترتفع قبيل اجتماع لتمديد تخفيضات الإنتاج


أمام الدولار الأسترالي فرصة كبيرة للصعود نظرا لوجود الكثير من المراكز المكشوفة التي ينبغي تغطيتها. التعافي الاقتصادي هو العامل الرئيسي".

وارتفع الدولار الأسترالي أكثر من واحد بالمئة أمام نظيرة الأمريكي إلى 0.6982 دولار أمريكي وهو أعلى مستوى منذ الثالث من يناير كانون الثاني.

وقلص الدولار الأسترالي مكاسبه ليتداول عند 0.6937 دولار أمريكي بعد أن أظهرت بيانات أن الاقتصاد الأسترالي انكمش كما كان متوقعا في الربع الأول.

وقال وزير الخزانة الأسترالي إن الاقتصاد في ركود بالفعل، لكن متعاملين قالوا إن المعنويات تحولت إيجابا بسبب تخفيف قيود إجراءات العزل العام وارتفاع أسعار السلع الأولية.

وزاد الدولار النيوزيلندي إلى 0.6430 دولار أمريكي وهو أعلى مستوى منذ التاسع من آذار/مارس، كما نزلت العملة الأمريكية لأقل مستوى في شهر مقابل الاسترليني عند 1.2615 دولار. وارتفع اليورو إلى 1.1205 دولار اليوم مقتربا من ذروته في 16 آذار/مارس، كما سجل الدولار 0.9610 فرنك سويسري مقتربا من أقل مستوى في شهرين.

ونزلت العملة الأمريكية إلى 108.51 ين متراجعة عن أعلى مستوى في شهرين الذي سجلته في التعاملات الأسيوية اليوم الأربعاء.

iNewsArabia.com > سياسة > عربي21
الدولار يتراجع والنفط يحقق ارتفاعا وسط آمال خفض الإنتاج,