السفير الروسي في تل أبيب ينتقد تعامل إسرائيل مع مواطنيه


انتقد السفير الروسي لدى تل أبيب، أناتولي فيكتوروف، تعامل السلطات الإسرائيلية، مع مواطنيه القادمين من الخارج.

وذكرت فيكتوروف في تصريحات نقلتها وسائل إعلام روسية، أن تفتيش الروس القادمين إلى مطار بن غوريون يتم بطريقة غير لائقة.

وأضاف أن السلطات الإسرائيلية زادت في منع الروس من دخول إسرائيل.

وعلق: "نشعر بالقلق؛ لأنه خلال عمليات الفحص هذه، يتعرض المواطنون الروس أحيانا لمعاملة غير لائقة من قبل السلطات في المطار. ففي بعض الأحيان، يتم احتجازهم لفترة طويلة، دون توضيح الأسباب، وتجري عمليات تفتيش الأوراق الثبوتية والهواتف المحمولة، وأحيانا يحدث ذلك في غرف ضيقة، وفي بعض الأحيان يبقونهم دون ماء أو طعام".

وبحسب موقع "روسيا اليوم"، فإنه في العام 2019 وحده، رفضت إسرائيل دخول نحو 6 آلاف روسي، بعد وصولهم مطار بن غوريون.

وتقول وسائل إعلام روسية، إن الاستهجان يأتي نظرا لوجود اتفاقية على الدخول دون تأشيرات بين الدولتين.

فيما تقول مصلحة الهجرة الإسرائيلية، إن نحو 14 ألف روسي يتواجدون في إسرائيل دون أي سند أو أساس قانوني.

وكان وزير الخارجية الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، قال إن السبب الرئيسي لرفض الجانب الإسرائيلي السماح للمواطنين الروس بالدخول، هو الخشية من محاولتهم العمل في إسرائيل لاحقا.

يشار إلى أن الروس يشكلون نسبة كبيرة من المستوطنين الذين قدموا عند احتلال فلسطين عام 1948، وبدأوا بالتوافد بالآلاف بعد ذلك.

iNewsArabia.com > سياسة > عربي21
السفير الروسي في تل أبيب ينتقد تعامل إسرائيل مع مواطنيه,