الصادق المهدي محذرا الحكومة: التطبيع خيانة ويقود للخلاف


حذر رئيس حزب "الأمة القومي" بالسودان، الصادق المهدي، السبت، من أن التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي يعتبر "خيانة"، ويدفع السودان إلى "مواقف خلافية".

وشدد الصادق المهدي في ندوة بعنوان "مخاطر التطبيع مع العدو الصهيوني" نشر نصها موقع "النيلين" السوداني، السبت، على أن الحكومة الانتقالية ليس لها حق الخوض في أي مبادرات تدفع "بلادنا إلى مواقف الخلافية".

وقال: "يرجى أن يعلن المسؤولون في الأجهزة الرسمية التزامهم بعدم القيام بأي مبادرات فردية تفتح أبوابا واسعة للفتنة..".

وطالب الحكومة بالكف عن "الاتصالات والرحلات غير المنضبطة في اتجاه التطبيع"، متهما الولايات المتحدة بعرض صفقة ابتزازية على السودان هي "التطبيع مع إسرائيل، مقابل شطبه من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب".

اقرأ أيضا: "سودانيون ضد التطبيع".. وسم يُعبّر عن المزاج الشعبي (شاهد)

وتوعد بالقيام "بحملة واسعة لبيان الحقائق للمواطنين (السودانيين) حتى لا يخدعوا بعبارة السلام ونبذ الشعار التهريجي: السلام مقابل السلام".

واعتبر أن التطبيع "اسم دلع (مرادف) للاستسلام ولا صلة له بالسلام".


وأعلنت قوى سياسية في السودان رفضها القاطع للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، في خضم حديث عن تطبيع سوداني محتمل بعد الإمارات والبحرين، اللتين انضمتا إلى الأردن ومصر، المرتبطتين باتفاقيتي سلام مع تل أبيب عامي 1994 و1979 على الترتيب.

iNewsArabia.com > سياسة > عربي21
الصادق المهدي محذرا الحكومة: التطبيع خيانة ويقود للخلاف,