الصين تقوم بعمل مسح لأدمغة طلابها لمعرفة ما إذا كانوا يركّزون


قامت مدارس صينية باختبار عصبة للرأس على أدمغة آلاف الطلاب، في محاولة لرصد التركيز عن طريق قراءة إشارات الدماغ.


ووفقا للشركة التكنولوجية الأمريكية التي صممت الجهاز، فإنه يمكن استخدامه قريبا على الملايين من الطلاب في جميع أنحاء الصين.

وتقول شركة BrainCo، التي تعمل في "ماساتشوستس"، إن "عصب التركيز 1 يمكن أن يساعد المعلمين في معرفة وتحديد التلاميذ الذين يحتاجون إلى مساعدة إضافية".

ومع ذلك، شكك علماء الأعصاب بفعالية الجهاز، كما أثارت التكنولوجيا مخاوف تتعلق بالخصوصية.


وتستخدم عصبة الرأس أجهزة استشعار كهربية (EEG) للكشف عن نشاط الدماغ عندما يكون مرتديها مشغول بمهمة.


وتم استخدام هذه الأجهزة من قبل 10 آلاف من تلاميذ المدارس الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و17 سنة خلال تجربة حديثة في الصين، وفقا لنيو ساينتست.


وراقب المعلمون انتباه التلاميذ باستخدام تطبيق يتلقى المعلومات من عصابات الرأس. كما تظهر الأضواء على واجهة الأجهزة ألوانا مختلفة لمستويات تركيز مختلفة.

وقام الطلاب بلعب لعبة على الهواتف الذكية تهدف لتحسين تركيزهم لمدة 25 دقيقة في المنزل كل يوم.

وقال بيشنج هان مؤسس شركة BrainCo إن التجربة أدت إلى تحسين الدرجات بين المشاركين وقضاء وقت أقل في حل الواجبات المنزلية.


وقد وقعت الشركة صفقة لتوفير 20000 عصبة للرأس. وقال السيد هان: "هدفنا مع أول 20 ألف جهاز التي سيستخدمها الطلاب في المدارس هو الحصول على بيانات من 1.2 مليون شخص".


ومع ذلك، لم يتم نشر نتائج الدراسة في مجلة أكاديمية، وأعرب العلماء عن شكوكهم بشأن هذه التكنولوجيا، وقال راسل باركلي، أستاذ الطب النفسي في جامعة فرجينيا كومنولث، إن أي تحسينات من المرجح أن تكون ناجمة عن تأثير وهمي، إنه من توقعات الآباء وليس المنتج".

iNewsArabia.com > سياسة > عربي21
الصين تقوم بعمل مسح لأدمغة طلابها لمعرفة ما إذا كانوا يركزون,