انطلاق اجتماعات سد النهضة بإثيوبيا الجمعة بحضور البنك الدولي


ينطلقفي العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، غدا الجمعة، الاجتماع الأول من الاجتماعات الأربعةلمفاوضات سد النهضة المقرر عقدها على مستوى وزراء الموارد المائية والوفود الفنيةمن الدول الثلاث "مصر، وإثيوبيا، والسودان"، وبمشاركة ممثلي الولاياتالمتحدة الأمريكية والبنك الدولي.

ومنالمقرر أن تناقش الاجتماعات على مدار اليومين قواعد ملء وتشغيل سد النهضة، بهدفالوصول إلى اتفاق بحلول 15 يناير 2020 وذلك طبقا للبيان المشترك لاجتماع وزراء الخارجيةبواشنطن في 6 نوفمبر الحالي.

ويأتيعقد هذا الاجتماع في ضوء مخرجات اجتماع وزراء خارجية الدول الثلاث مصر والسودان وإثيوبيافي العاصمة الأمريكية واشنطن يوم 6 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري برعاية وزيرالخزانة الأمريكية وحضور رئيس البنك الدولي.

وفيسياق متصل، أعلنت إثيوبيا اكتمال مشروع بناء سد "السرج" الاحتياطي لسد"النهضة الكبير"، الأربعاء، وسط صمت رسمي من الحكومة المصرية حتى الآن.

ونقلتوكالة الأنباء الإثيوبية عن رئيس جهاز التفتيش الفني على أعمال البناء، جيرمامينجيستو، قوله "إن اكتمال بناء هذا السد يُعَدّ علامة فارقة في المشروعبأكمله"، موضحا أن "الوجه العلوي للسد قد اكتمل بالكامل، ومُلئ بأكثر من14 مليون متر مكعب من الخرسانة".

بينماأعرب رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، تيجاني محمد باندي، عن تفاؤل كبير بشأنالوساطة الأمريكية بين مصر والسودان وإثيوبيا بشأن أزمة سد النهضة، قائلا إن "الوساطةالأمريكية فى هذه القضية بالتأكيد ستساعد على التوصل إلى اتفاق"، مستبعدا "رغبةإثيوبيا أو أي من الأطراف في الحرب مثلما يتحدث البعض".

وأضاف الدبلوماسي النيجيري، في تصريحات نقلتها عنه صحيفة اليوم السابع المصرية: "سيكونهناك حل، ولن تكون هناك حرب بين مصر أو أي دولة حول النيل".

اقرأ أيضا: إثيوبيا تبدأ بتشغيل سد مائي جديد بعد شهرين

إلىذلك، قال وزير الثقافة والإعلام، فيصل محمد صالح، إن اجتماعات واشنطن ناقشت الخلافاتالتي نشبت في الاجتماعات السابقة بشأن سد النهضة، وتم عقد اجتماع مطور وتم الاتفاقعلى أنه بحسب خارطة الطريق هناك 4 اجتماعات للجان الفنية، ورُؤي أن يتم إعطاءالفرصة للجان الفنية لمواصلة اجتماعاتها اعتبارا من 15 تشرين الثاني/ نوفمبرالجاري في أديس أبابا وحتى 15 كانون الثاني/ يناير المقبل".

وأضاف،بحسب ما نشرته وكالة الأنباء السودانية "سونا"، أنه "إذا لم يتمالتوصل إلى اتفاق حتى 15 كانون الثاني/ يناير فسيتم رفع الأمر لرؤساء الدول، حسب مانصت عليه خارطة الطريق، أو يتم طلب تدخل من وسطاء (لم يحددهم)".

وكانالمتحدث باسم الخارجية الإثيوبية، نيبيات غيتاشيو، قد قال في تصريحات سابقة، إنأديس أبابا لا تعتبر المباحثات التي جرت في أمريكا بشأن "سد النهضة"،مفاوضات وساطة من واشنطن.

ونقلتهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" عن المتحدث قوله "لا تعتبر هذهالمباحثات، مجالا للتفاوض الفني. لكن إثيوبيا تشارك فيها، كما تفعل بقية الأطراف،بهدف توضيح موقفنا".

وأضافالمتحدث باسم الخارجية الإثيوبية: "هذه ليست مفاوضات، والولايات المتحدةالأمريكية ليست وسيطا، لا يمكن أن تكون هذه هي اللهجة الصحيحة للحوار".

iNewsArabia.com > سياسة > عربي21
انطلاق اجتماعات سد النهضة بإثيوبيا الجمعة بحضور البنك الدولي,