بوتفليقة في جنيف لإجراء "فحوصات طبية"


توجه الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، أمس الاثنين، إلى مدينة جنيف السويسرية؛ لإجراء "فحوصات طبية دورية"، وفق بلاغ لرئاسة الجمهورية.

وقالت الرئاسة، في بيان مقتضب، إن "فخامة عبد العزيز بوتفليقة رئيس الجمهورية غادر الإثنين أرض الوطن متوجها لجنيف بسويسرا لإجراء فحوصات طبية دورية (روتينية)"، بحسب الوكالة الجزائرية الرسمية للأنباء.

وتعرض بوتفليقة (81 عاما)، في نيسان/ أبريل 2013، لجلطة دماغية، نقل على إثرها للعلاج في مستشفى "فال دوغراس" بباريس.

اقرأ أيضا: هل يرشح بوتفليقة للفوز في ولاية خامسة لرئاسة الجزائر؟

وبعد عودته للجزائر، في تموز/ يوليو من العام نفسه، مارس مهامه في شكل قرارات، ورسائل، ولقاءات مع كبار المسؤولين بالدولة وضيوف أجانب، يبثها التلفزيون الرسمي دون الظهور في نشاط ميداني يتطلب جهدا بدنيا، بحكم أنه ما زال يتنقل على كرسي متحرك.

ويتردد بوتفليقة بشكل دوري على مستشفيات فرنسية وسويسرية، لمتابعة فحوصات طبية، بعد الجلطة الدماغية التي تعرض لها.

ودخلت الولاية الرئاسية الرابعة لبوتفليقة عامها الأخير، إذ إنه وصل إلى الحكم في عام 1999، وفاز قبلها بثلاث ولايات متتالية.

ومن المرجح أن تنظم انتخابات رئاسية بالجزائر في نيسان/ أبريل أو أيار/ مايو 2019.


ولم يعلن بوتفليقة حتى الآن موقفه من دعوات من أجل ترشحه لولاية خامسة.


وأطلق هذه الدعوات حزبا الائتلاف الحاكم (جبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديمقراطي)، والاتحاد العام للعمال وأحزاب صغيرة، إلى جانب قيادات في الزوايا (طرق صوفية) وتنظيمات لطلاب الجامعات.


وبالمقابل، تدعو أحزاب وشخصيات معارضة بوتفليقة إلى عدم الترشح لولاية خامسة، بسبب متاعبه الصحية.

اقرأ أيضا: عدم حسم بوتفليقة ترشحه يرفع درجة الاحتقان السياسي بالجزائر

iNewsArabia.com > سياسة > عربي21
بوتفليقة في جنيف لإجراء "فحوصات طبية",