تركي الفيصل يعتبر التطبيع "حقا سياديا" للإمارات والبحرين


قال رئيس الاستخبارات السعودي السابق، الأمير تركي الفيصل، إن تطبيع الإمارات والبحرين علاقاتهما بالاحتلال الإسرائيلي، هو حق سيادي لهما.

وفي تصريحات أدلى بها لقناة "سكاي نيوز عربية" التابعة للإمارات، قال الفيصل إن "توقيع معاهدة السلام ينبع من مبدأ سيادي".

وتابع: "إسرائيل يجب أن تستجيب للمبادرات العربية الداعية للسلام، ووقف ضم أراض في الضفة يفتح المجال للعودة إلى المباحثات بين الفلسيطينيين وإسرائيل".


وبحسب تركي الفيصل، فإن "إصلاح البيت الفلسطيني هو الأساس لحل القضية الفلسطينية"، متابعا: "نأمل الوصول لسلام شامل وعادل ومبادرة السلام العربية هي السبيل لذلك".

وأوضح الفيصل أن الدور الآن على "إسرائيل"، قائلا: "هي المطلوب منها أن تستجيب لما قدمه العرب من مبادرات للسلام منذ 2002، وهي حتى اليوم لم تقبل بهذه المبادرة، واستمرت بالاستعمار بدلا من الاستيطان في فلسطين".

وهاجم تركي الفيصل، ما وصفه بـ"الثلاثي الخرب" المكون من قطر وإيران وتركيا، وفق تعبيره، مضيفا أن الدوحة وأنقرة مطبعتان مع إسرائيل.

ورفض تركي الفيصل محاولة المحاور جرّه لمهاجمة القيادة الفلسطينية، قائلا: "الله يكون في عونهم، ويجب أن يرتبوا بيتهم الخرب وعلى حماس وفتح التوصل إلى اتفاق".

اقرأ أيضا: الرجوب: ذاهبون لانتخابات عامة وقرارنا أصبح بأيدينا لأول مرة

iNewsArabia.com > سياسة > عربي21
تركي الفيصل يعتبر التطبيع "حقا سياديا" للإمارات والبحرين,