تسريب صورة مثيرة للأسد خلال زيارة بوتين إلى حميميم (صورة)


تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، صورة مثيرة من زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى قاعدة حميميم العسكرية غربي سوريا، نهاية العام 2017.

وأظهرت الصورة بوتين خلال حديثه إلى العساكر، فيما يقف الأسد خلفه إلى جانب عدد من الضباط، بطريقة اعتبرها ناشطون "مهينة ومذلة له".

وقال ناشطون إن المثير ليس الصورة فقط، إنما توقيت نشرها، وتسريبها، الذي يأتي بعد نحو 15 شهرا على الزيارة.

وفي تلك الزيارة، تداول ناشطون فيديو يظهر منع أحد الضباط الروس، الأسد، من اللحاق بفلاديمير بوتين.

وقال ناشطون إن تسريب هذه الصورة، ربما يأتي كتحذير روسي لسوريا من مغبة اتخاذ قرارات مصيرية دون موافقة موسكو.

وأوضح ناشطون أن روسيا لم تعد متمسكة بالأسد، وربما تصل إلى صيغة اتفاق مع دول الغرب، تجبر رأس النظام السوري على التنحي من منصبه.

من يهن يسهل الهوان عليه ...ما لجرح بميت إيلام https://t.co/HgMH4goYr4

— muhydinlazikani (@muhydinlazikani) 22 February 2019

#الأسد في صورة مذِلة ينتظر في الخلف وكأنه من الوفد المرافق للسيد #بوتين ! #سوريا #روسيا pic.twitter.com/lrnEw49Iib

— وسيلة (@wassilaoulmi) 22 February 2019

بشار يعلم العالم كله قادة وشعوبا معنى التواضع
ليس مهما أن تكون ذيل الكلب أو رأسه المهم أن تبقى
وما يدريك لعل ذيل الكلب قد يكون أهم من رأسه وتنجب قرادة عاشت على الذيل النوع المسيطر عالعالم pic.twitter.com/6nraQHfFq3

— عبدالله الحارث (@nhj01) 22 February 2019

أقسم بالله أروح أنتحر أو أعتزل أو أختفي عن الكاميرات، ولا أني أقف هذا الموقف. عموما بوتين بيتصرف تصرف صاحب البلد وربنا يعلم حيعمل إيه في مصرابونا بوتين

— adam (@AdamGino1000) 22 February 2019

ليس للمرة الأولى يكون ظهوره بهذا الشكل
تعود

— أميمة بالحاج (@belhajoumaima9) 22 February 2019

لولا بوتين لما كان هناك وجود للأسد على هذه الساحة الآن، ولذا يعتبر وضع طبيعي فتلك لغة السياسة واليد الطولى. وسيلة.

— خالد العمايرة (@vsROwR4xplkrkDz) 22 February 2019

العين ما تعلى على الحاجب
الكبير كبير والنص نص والصغير صغير هذا في الظاهر و الخافي أعظم

— أبو عــــــــــــزام (@abdullah_homide) 22 February 2019

شاهدوا الطرطور الذي صم آذاننا وهو يحاضر بالسيادة كيف يقف في الصف على أرض سوريا الذي يزعم أنه رئيسها كجندي ذليل بين جنود سيده بوتين .
إنه الذل والمهانة والعار الذي ألحقته عائلة الأسد بسوريا مهد الحضارت وبشعبها الذي علم العالم معنى الشموخ والإباء .
((وين المنحبكجية أهل السيادة )). pic.twitter.com/U1tKj5GlXu

— محمود الهادي النجار (@malhadi_safwa) 22 February 2019
iNewsArabia.com > سياسة > عربي21
تسريب صورة مثيرة للأسد خلال زيارة بوتين إلى حميميم (صورة),