جدل في حفل لـ"عيد ميلاد" ملك الأردن.. وبولند تتصدر (شاهد)


ثار سخط واسع في الشارع الأردني، بعد احتفالية نظمتها أمانة عمّان، بمناسبة عيد ميلاد الملك عبد الله الثاني الـ57.

الحفل الذي رعاه أمين عمان، يوسف الشواربة، استضاف شخصيات مثيرة للجدل، أبرزها العارضة الكويتية حليمة بولند، والإعلامية اللبنانية أنابيلا هلال، والممثلة المصرية صفية العمر.

وتسبب تكريم بولند وغيرها من قبل منظمي الحفل بسخط واسع في الشارع الأردني، الذي طالب بتكريم أمهات "شهداء الوطن"، في إشارة إلى ذوي أفراد في الأمن قتلوا في حوادث متفرقة مؤخرا، بعضها له علاقة بـ"الإرهاب".

ونشرت حليمة بولند مشاهد لها في عمّان، وأخرى تظهر استضافتها من قبل المطرب عمر العبداللات في منزله، ليقدم لها الطبق التقليدي في الأردن، المنسف.

بدوره، سخر النائب الكويتي السابق عبد الحميد دشتي من الاحتفالية، مغردا: "يأخذون منح بالمليارات من الكويت، وشعبهم جائع، ليكرموا ممثلات ومذيعات من دول عربية... شفيهم (ما بهم) النشامى".

ودفع الغضب المتزايد، والمطالبات بإقالة أمين عمان، إلى إصدار الأمانة بيانا بررت فيه الاحتفالية، وقالت إن "ھدفھا من دعم حفل فني وطني نظمته مؤسسة الأمل للإنتاج كان بدافع وطني نبيل، احتفالا بمناسبات وطنية غالية على قلوبنا".

وأوضحت الأمانة في بيانها أن "الحفل جاء لإطلاق أغان وطنية، وأن التنظيم شابه بعض الأخطاء التي لا تخرجه من طابعه الوطني".

وأكد يوسف الشواربة أن الأمانة لم تنفق أي دينار على الحفل، مؤكدا أن طريقة الدعم اقتصرت على الدعم اللوجستي.

وفي وقت لاحق، كشف المنتج محمد المجالي، منظم الحفل، أن حليمة بولند ستلجأ إلى القضاء؛ لمحاسبة أردنيين أساؤوا لها.

ونشر المجالي صورة من محادثة عبر "واتس آب" جمعته ببولند، قالت فيها الأخيرة: "أنا كتير زعلانة، أنا شو ذنبي بكل هالقصص، عشان يسبوني ويشرشحوني بهالطريقة، أنا تركت بلدي بالعيد الوطني الكويتي وجيت لعندكم".

وأضافت: "ما توقعت هالسب والشتايم والإساءة لي بهالطريقة، عموما أنا عم بحكي مع المحامي تبعي بالكويت ليجي يرفع قضايا كمان".

حليمة_بولند أنا بديش أحكي عن تكلفة حفل التكريم ، وبديش أقول دعم عمال الوطن بهالمصاري كان أحسن ، خلينا يا عمي نقول إنو التكريم ببلاش ، بس ليش التكريم؟!
يعني شكرا خالتو حليمة على شو؟!
طب هي بتشتغل صوف؟! بتعمل مخللات؟! بتفتح بالفنجان؟! طب هي أم عباس لجلب الحبيب؟!
ولكو ليش ؟!

— LEEN ahmad aldaeja (@lenaahmad1971) 27 فبراير 2019

جريمه مشتركه بحق الشعبين الكويتي المانح للمليارات وهو منهوب..والاردني الممنوح للمليارات وهو منهوب !
المنهوبين شعبين كويتي واردني وهم الضحايا هذا ماأثار الشارعين!
ومن قرأ التغريدات جيداً فهم المغزى !
وهو ليس تحريض بقدر ماهو ندب للحظ العاثر،أن سلط الله الفاسدين على رقاب الاحرار??

— د. عبدالحميد عباس دشتي (@adashtimp) 27 February 2019

#عمان
الأمانة. حفل عمان تضمن إطلاق مغناة عمان وأغان وطنية
أكدت امانة عمان ان هدفها من دعم حفل فني وطني نظمته مؤسسة الأمل للإنتاج الفني كان بدافع وطني نبيل احتفالا بمناسبات وطنية غالية على قلوبنا. pic.twitter.com/OFiEOHlVeA

— أمانة عمّان الكُبرى (@GAMtweets) 27 February 2019

1- هؤلاء(المستورَدين)على أي أساس تكرموا؟
وماذا قدموا للأردن؟
ولمَ تُصر الأمانة على استيراد هذه النماذج لتكون واجهات -على غرار الراقصة المصرية اياها لتكون الأم المثالية للأردن-!

— إيمان الصفدي (@emanesafadi) 27 February 2019

هاي السوالف بتزبط زمان ، اما هلا صرنا اوعى ، وصرنا نعرف قديش في فساد بمنظومتكم ،، اتقوى ربنا بالشباب ،، الفين شب قدم على كم وظيفة اعلنتو عليها ،، دليل انو البطاله تجاوزت الحدود اللي ممكن يتحملوها الشباب ، وبلاخر عاملين احتفال لأشخاص ما بفيدو هالبلد ،، لفو بعمان وشوفو خدماتكم اهم

— yazeed Abu sheikh (@yazeedAbusheikh) 27 February 2019

يا ريتكم ما نشرتوا التوضيح .. الغلط راكبكم ..

— J|ISMAIL (@Ismail_masoud78) 27 February 2019

شو الدافع الوطني النبيل اللي كان من تكرم حليمة بولند ؟

— دُعَــاءْ (@duaabuyahya) 27 February 2019

دافع وطني نبيل! !!!
مش عارفة شو اجانا من الأغاني الوطنية؟
كلام تافه بعيد كل البعد عن المصداقية

— ??Noor?? (@faresJordan1212) 27 February 2019

و ليش ما تدعموا عمال الوطن بدل ما بتحملوهم بالديانات
و لا الاشياء الي ما الها داعي بتدفعوا عليها آلاف الدنانير و لما تجو عند الموظف المسخمط ببطل فيه ميزانية

— حمزة عياصرة (@hmsn1978) 28 February 2019
iNewsArabia.com > سياسة > عربي21
جدل في حفل لـ"عيد ميلاد" ملك الأردن.. وبولند تتصدر (شاهد),