داعية تونسي يعلق على نية السعودية إعدام الدعاة الثلاثة (شاهد)


هاجم الداعية التونسي، بشير بن حسن، المملكةالعربية السعودية، على خلفية أنباء نية السلطات هناك إعدام عدد من الدعاة والمشايخالمعتقلين بعد شهر رمضان.


وقال ابن حسن إن الشيخ سلمان العودة ورفاقهالمعتقلين، عرفوا بالوسطية والاعتدال، ولا يزايد على وطنيتهم أحد، مشيرا إلى أنهمكانوا السباقين في التصدي للفكر الدخيل بأنواعه، وحاربوا التطرف والغلو بالحكمةوالموعظة الحسنة والدليل.


وفي كلمة له، تابع بأن الواجب استنكار الجريمةالتي تنوي السلطات في السعودية ارتكابها، متسائلا: "لماذا يحاكمونهم سرا إذاكانت محاكمتهم عادلة؟ ولماذا لا يبينون للناس ما ذنوبهم، وما جريمتهم؟".


وقال إن ما يحصل في السعودية ليس من شريعةالإسلام في شيء، وإن ما يطبق هناك هو شريعة الغاب والطواغيت، من أعلى شخص فيالسلطة إلى أدناها.

اقرأ أيضا: وقفة تضامنية مع الدعاة الثلاثة أمام قنصلية السعودية بإسطنبول

وأكد ابن حسن أن جريمة الدعاة المعتقلين هي قولكلمة الحق، والمناداة بالإصلاح، مشددا على صلاح عقيدتهم، واستنارة فكرتهم.


واستغرب دعوات تحويل البلاد من الفكر المتشددإلى اليسير بالتزامن مع اعتقال دعاة الوسطية والاعتدال، والإبقاء على دعاة التشديدومن كانوا سببا بالإرهاب والعنف في يوم من الأيام خارج أسوار السجن.


وعلى صعيد جهود نصرة المعتقلين، طالب الداعيةالتونسي بالإنكار في أعلى المستويات، في المساجد، والندوات الفكرية، والمقالات.


وطالب بتحريك الدعاوى القضائية في المحاكمالدولية، والهيئات القانونية، والتظاهر أمام سفارات السعودية حول العالم لفضحجرائمهم وقمعهم.


وختم بأن الوضع في مصر، لا يختلف كثيرا عنه فيالسعودية، ففي سجونها "آلاف العلماء والدعاة والمصلحين والمشايخ الذين دعواإلى حقوق الإنسان، وإلى العدالة الاجتماعية، وإلى المحافظة على ثروات البلاد، وإلىالقضاء على الفقر".

iNewsArabia.com > سياسة > عربي21
داعية تونسي يعلق على نية السعودية إعدام الدعاة الثلاثة (شاهد),