ديلي تلغراف: حزب الله كان يعمل في الجولان دون علم الأسد


قالت صحيفة "ديلي تلغراف" البريطانيةإن "وحدة ملف الجولان التابعة لحزبالله كانت تعمل في سوريا دون علم رئيس النظام بشار الاسد"، وفق ما نقلته عنمصادر استخباراتية إسرائيلية.


وأشارت إلى أنه "تم إخفاء مهمة الوحدة السريةلحزب الله بقيادة علي موسى دقدوق، عمدا عن السلطات السورية، لأن الأسد يركز علىاستعادة استقرار نظامه في جنوب سوريا، ولا يريد استفزاز إسرائيل"، مؤكدة أن"الوحدة تهدف للعمل ضد إسرائيل وقت الحاجة".


وذكرت الصحيفة أن دقدوق سافر إلى العراق عام 2006،وشارك في تنظيم هجمات على الجنود الأمريكيين هناك، قبل أن تعتقله القوات الخاصةالبريطانية في البصرة في مارس 2007، ويمضي في السجن 5 سنوات، ثم أطلقت سراحهالسلطات العراقية في عام 2012.


ولفتت إلى أنه في عام 2018 أرسله حزب الله إلى سوريالحشد خلية سرية في الجولان، وحسب المخابرات الإسرائيلية فإن حزب الله شكل وحدة"ملف الجولان" بالتعاون مع فيلق القدس الإيراني، وأن قيادة هذه الوحدةتتكون من عناصر لبنانية ولا مؤشرات لوجود إيرانيين فيها.

اقرأ أيضا: إسرائيل تتحدث عن وحدة سرية لحزب الله بالجولان.. ما الهدف؟


وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي زعم الأربعاء، الكشفعن إحدى الوحدات السرية ذات "القدرات الكبيرة" التابعة لحزب اللهاللبناني، والتي تنشط في هضبة الجولان السورية المحتلة.


وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال، أفيخاي أدرعي إن"محاولة حزب الله إقامة وتثبيت وحدة سرية تحت اسم "ملف الجولان"تتمتع بقدرات أكبر من الماضي، للعمل ضد إسرائيل انطلاقا من الشق السوري لهضبةالجولان".


وأوضح في سلسلة تغريدات على "تويتر"، أنه"بعد فقد حزب الله شرعية بقائه العلني في سوريا، مع انتهاء الحرب فقد قررتقيادة المحور الشيعي، محاولة إعادة إنشاء وتموضع وحدة سرية لتكون قادرة على العملضد إسرائيل وقت الحاجة تحت اسم ملف الجولان".


ونوه أدرعي إلى أنه "يتم إنشاء الوحدة من خلالالاعتماد على أطر حزب الله الأخرى القائمة في سوريا ولبنان بالإضافة إلى بنيةتحتية ووحدات في الجيش السوري وسكان سوريين في الشق السوري من هضبة الجولان".


وذكر أن من يرأس هذه الوحدة، "هو علي موسى عباسدقدوق؛ المعروف بأبي حسين ساجد"، موضحا أن "ساجد التحق بصفوف حزب اللهعام 1983، وشغل عدة مناصب ومهام في منطقة جنوب لبنان، ومن ثم انتقل عام 2006 للعملفي العراق كمسؤول عمليات وحدة حزب الله هناك".

iNewsArabia.com > سياسة > عربي21
ديلي تلغراف: حزب الله كان يعمل في الجولان دون علم الأسد,