زيارات مغاربية متزامنة للسعودية.. ماذا تريد الأخيرة؟


استقبلت المملكة العربية السعودية خلاليومين، وفودا من الجزائر، والمغرب، وموريتانيا، ما طرح تساؤلات حول تزامن الزياراتولقاء العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده محمد بن سلمان.

واستقبل الملك سلمان، الأربعاء، الرئيسالموريتاني، محمد ولد الشيخ الغزواني، واستعرض معه "العلاقات الثنائية بينالبلدين، وسبل تطويرها وتعزيزها في مختلف المجالات، وبخاصة في المجالات الاقتصاديةوالاستثمارية، بالإضافة إلى بحث مستجدات الأحداث في المنطقة"، بحسب ما نشرتوكالة الأنباء السعودية.

واستقبل وزير الخارجية السعودي، فيصلبن فرحان بن عبدالله، نظيره الموريتاني إسماعيل ولد الشيخ أحمد.

ورغم أن زيارة الرئيس الموريتاني شهدت توقيع عدد من الاتفاقيات، إلاأن تزامن الزيارة مع زيارة وفد مغربي يرأسه فؤاد عالي الهمة مستشار العاهل المغربي، محمد السادس، والرئيس الجزائري، عبدالمجيد تبون،فتحت الباب على عدد من التكهنات.

اقرأ أيضا: رئيسا الجزائر وموريتانيا ومستشار ملك المغرب يلتقون ابن سلمان

واستقبل الملك سلمان، الرئيس الجزائري، وعقد معه جلسة مباحثات رسميةبحضور وزير الخارجية الجزائري، وسفير الجزائر لدى الرياض.

وأشار مراقبون إلى أن السعودية ربما تحاول تقريب وجهات النظر بينالدول المغاربية، أو نقوم بمحاولة لحل نزاع الصحراء الغربية، الذي يعتبر ملفا شائكاومفصليا في العلاقات بينها.

وكانت الجزائر أعلنت مرارا دعمها لجبهة البوليسارو في الصحراءالغربية، ودعت لحل مشكلة الصحراء، فيما يصر المغرب على موقفه أن الصحراء جزء منالأراضي المغربية.

الشهر الماضي، صادق البرلمان المغربيعلى قانونين يوسعان سلطة المملكة القانونية لتشمل المجال البحري للصحراء الغربية.

iNewsArabia.com > سياسة > عربي21
زيارات مغاربية متزامنة للسعودية.. ماذا تريد الأخيرة؟,