صحيفة روسية: موسكو لن تمنح الشرق الأوسط لأي طرف


نشرت صحيفة "سفابودنايا براسا"الروسية تقريرا تحدثت فيه عن مقتل ما لا يقل عن 25 ألف شخص سنة 2018، في دول الشرقالأوسط بسبب الحروب المستمرة منذ سنوات في المنطقة، والمكانة التي باتت روسياتحتلها فيها والتي لن تمنحها لأي طرف.

وقالت الصحيفة في تقريرها الذي ترجمته"عربي21"، إن ضحايا الحرب في سوريا زاد عن 20 ألف شخص، لا سيما وأنالمعارك الناشبة في دير الزور على ضفاف نهر الفرات، التي قُتل فيها حوالي 2000شخص، ومعارك الغوطة التي راح ضحيتها حوالي 1000 شخص، من أكثر المعارك الدموية التيشهدتها المنطقة.

الجدير بالذكر أن الحرب لم تقتصر فقط علىسوريا، حيث تتخبط بعض بلدان الشرق الأوسط الأخرى على غرار العراق وليبيا، في وضعمماثل.

وأضافت الصحيفة أن الحرب السورية اكتسبت طابعادوليا خلال السنة الماضية، ويتجلى ذلك في اشتباك القوات المسلحة لمختلف الدولالمشاركة في هذا الصراع، على الأراضي السورية. فعلى سبيل المثال، أسقط الدفاعالجوي السوري في شباط/ فبراير سنة 2018، مقاتلة إسرائيلية من طراز"اف16". من جهتها، وردا على ذلك، قصفت إسرائيل بعض المواقع السورية فيالتاسع من نيسان/ أبريل.

وذكرت الصحيفة أنه مع بداية سنة 2019، أعلنالأكراد السوريون عن إمكانية التحالف مع دمشق من أجل منع عملية تركية جديدة فيمدينة منبج السورية، وذلك على خلفية الهزائم التي تكبدها الأكراد والانتصارات التيحققها الأسد. عموما، أصبحت سوريا تتذيل قائمة اهتمامات الولايات المتحدة، ويظهرذلك من خلال إعلان ترامب في 19 كانون الأول/ ديسمبر عن انسحاب القوات الأمريكية منسوريا.

وفي غضون ذلك، قالت إن "الإرهاب" تجاوزحدود الشرق الأوسط وانتشر في بعض البلدان الأخرى، حيث ارتكبت "الذئابالمنفردة" الموالية لتنظيم الدولة هجمات في مدينتي كاركاسون وستراسبورغالفرنسيتين، ولياج البلجيكية، وأمستردام، فضلا عن الهجمات التي نفذها المتشددون فيمناطق شمال القوقاز.

ونقلت الصحيفة عن كبير الباحثين في معهدالدراسات الشرقية التابع لأكاديمية العلوم الروسية، ميخائيل روشين، أن التنسيق بينالدول الثلاث (روسيا وإيران وتركيا) أثبت فعاليته وساهم في التقدم خطوات فيمايتعلق بحل النزاع في سوريا. من جهة أخرى، لن تحدث رغبة ترامب في الحفاظ على تواجدالقوات الأمريكية في العراق تغييرات عميقة في المشهد السياسي في الشرق الأوسط.ويجب ألا يغيب عن الأذهان أن العراق لا يزال مركز المقاومة لتنظيم الدولة.

علاوة على ذلك، أفاد روشين أن "عملية مقتلالصحفي السعودي، جمال خاشقجي، أثرت سلبا على سمعة المملكة العربية السعودية.ولتسترجع المملكة سمعتها، يتطلب منها الأمر بعض الوقت. ومن المهم انتظار رد فعلالنخبة السعودية على التصريحات المتضاربة والسياسة العدوانية في بعض الأحيان لوليالعهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان".

وبينت الصحيفة أن نفوذ تركيا تنامى في منطقةالشرق الأوسط في السنة الماضية. وعلى خلفية ذلك، تعززت الاتصالات بين الرئيسالتركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين. من هذا المنطلق، وافقتروسيا على لعب تركيا دورا نشطا في محافظة إدلب المتاخمة للحدود التركية، وذلكللتسريع في عملية التسوية السورية، بحسب ما أفاد به روشين. وفي السياق ذاته،تدهورت العلاقات الإسرائيلية الروسية بعد سقوط الطائرة الروسية في 17 أيلول/سبتمبر الماضي.
iNewsArabia.com > سياسة > عربي21
صحيفة روسية: موسكو لن تمنح الشرق الأوسط لأي طرف,