فرنسا توضح حقيقة تخزين "حزب الله" مواد متفجرة على أراضيها


ردت وزارة الخارجية الفرنسية على تصريحات مسؤول أمريكي بوجود مخابئ سرية مليئة بمادة "نيترات الأمونيوم" تابعة لحزب الله اللبناني في فرنسا وبلدان أوروبية أخرى.


وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية، أنييس فون دير مول، السبت: "على حد علمنا، لا يوجد شيء ملموس يؤكد مثل هذا الزعم في فرنسا اليوم".


وتابعت: "ستفرض السلطات الفرنسية أشد العقوبات على أي أنشطة غير قانونية تمارسها أي جماعة أجنبية على أراضينا".

اقرأ أيضا: اتهامات أمريكية لحزب الله بتخزين نترات الأمونيوم في أوروبا

وسبق أن اتهمت الخارجية الأمريكية، حزب الله اللبناني، بتخزين مواد متفجرة يمكن استخدامها لتصنيع عبوات ناسفة في أوروبا.

ومن اللافت ما أشارت إليه الخارجية الأمريكية، أن المواد المتفجرة التي ذكرتها، نجد من بينها مادة نترات الأمونيوم التي تسببت بانفجار مرفأ بيروت.

وصرح منسق مكافحة الإرهاب في الوزارة، ناثان سيلز، في أثناء منتدى افتراضي نظمته اللجنة اليهودية الأمريكية الخميس، بأن وكلاء "حزب الله" نقلوا في السنوات الأخيرة شحنات من نترات الأمونيوم من بلجيكا إلى فرنسا واليونان وإيطاليا وإسبانيا وسويسرا.

وأضاف: "من المفترض أن هذه المادة لا تزال مخزنة في القارة العجوز".

وحمل المسؤول الأمريكي "حزب الله" المسؤولية عن نقل شحنات من نترات الأمونيوم إلى مختلف أنحاء أوروبا منذ عام 2012، داخل علب الإسعافات الأولية التي تتضمن كمادات باردة تحتوي على هذه المادة.

فيما لم يصدر تعليق من حزب الله على ذلك، وحاولت "عربي21" التواصل مع مسؤولين من الحزب إلا أنها لم تتلق ردا.

وأشار سيلز إلى أن الولايات المتحدة تشتبه في أن هذه المادة لا تزال مخزنة في دول أوروبية مثل اليونان وإيطاليا وإسبانيا.

اقرأ أيضا: الجيش اللبناني يفجر كمية من "الأمونيوم" عثر عليها بمرفأ بيروت

وأكد الدبلوماسي الأمريكي أن "حزب الله يخزن هذه المادة في أوروبا بهدف تنفيذ هجمات كبيرة، عندما سيرى هو وأصحابه في طهران ذلك ضروريا".

وفي 4 آب/ أغسطس الماضي، قضت العاصمة اللبنانية ليلة دامية، إثر انفجار ضخم في مرفأ بيروت، خلف 191 قتيلا وأكثر من 6 آلاف جريح، وعشرات المفقودين، بجانب دمار مادي هائل قدرت خسائره بنحو 15 مليار دولار، بحسب أرقام رسمية غير نهائية.

iNewsArabia.com > سياسة > عربي21
فرنسا توضح حقيقة تخزين "حزب الله" مواد متفجرة على أراضيها,