فريق هندسي بشمال سوريا يصنع جهاز تنفس اصطناعي


تمكن فريق هندسي في مدينة الباببريف حلب الشرقي، من تصنيع جهاز تنفس اصطناعي محليا، رغم الإمكانات المتواضعة، وقلةالخبرات السابقة في هذا المجال، وذلك بهدف مساعدة مرضى كورونا، تحسبا لوصول الوباءإلى المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية.


وما يميز الجهاز الذي اجتازالتجارب الأولية بنجاح، تكلفته البسيطة مقارنة بثمن الأجهزة المصنعة عالميا، حيث تتراوحتكلفة إنتاجه ما بين 100- 120 دولارا أمريكيا، وفق أحمد الجبلي أحد القائمين على تصنيعالجهاز.


وأضاف الجبلي، أن النموذج الأوليللجهاز اعتمد على تصميم خاص، ومواد أولية متوفرة في الأسواق، تم تعديل استخدام بعضها،لتتناسب مع العمل الجديد المُناط بها، إلى جانب تصنيع مواد أخرى محليا.
وقال إن الفريق اعتمد على تمويلخاص من تجار لتنفيذ النموذج الأولي، مؤكدا أن الفريق بصدد إنتاج عشرات الأجهزة منه،في حال كانت هناك حاجة طبية من قبل المستشفيات.

تجربة أولية


من جانبه، أكد مدير المكتب الطبيفي مدينة الباب، الطبيب أحمد عابو لـ"عربي21"، أن إنتاج الجهاز الذي يعدإنجازا قياسا إلى الإمكانات المتاحة، اعتمد على مواد مصنعة محليا (دارات إلكترونية)،وأخرى مستوردة موجودة في الأسواق (صمامات، حساسات).

اقرأ أيضا: FT: الوضع الصحي في سوريا محطم وغير مهيأ لمواجهة كورونا


وحول فعالية الجهاز، قال عابو:"تم تجربة الجهاز بشكل أولي، وكان الأداء فعالا في غرفة العمليات، والآن نحن بصددإجراء التجارب المتقدمة عليه، قبل البدء بإنتاج أعداد منه"، موضحا أن "الجهازبدائي، وليس متطورا، غير أنه قادر على مساعدة مرضى القصور التنفسي".


وحسب مدير المكتب الطبي، فإنوضع الجهاز في الخدمة يعد واحدا من بين تدابير طوارئ عدة يتم العمل عليها، للتعاملمع وصول فيروس كورونا إلى الشمال السوري، مستدركا: "الأهم من كل ذلك، أنعلينا زيادة التدابير الوقائية لمنع وصول الفيروس، لأن انتشاره سيكون له أثر كبير،مع ضعف قطاع الصحة والكثافة السكانية".

التدابير الوقائية


وأعرب عن أمله ألا ينتشرالوباء، "لأن دولا مستقرة ومتطورة لم تستطع منع تفشيه، والآمال معقودة على أننستطيع تأخير وصول الفيروس، إلى أن يتم إنتاج علاج فعال أو لقاح له".


وحول التدابير الوقائية الأخرىالتي تم العمل عليها في الشمال السوري، أشار عابو إلى إغلاق المعابر التجارية مع النظام وقواتسوريا الديمقراطية (قسد)، وكذلك منع التجمعات البشرية، وإغلاق الأسواق الشعبية.


وفي منتصف آذار/ مارس الماضي،كانت "الحكومة المؤقتة" قد قررت إغلاق جميع المعابر مع المناطق السورية الأخرى،خشية انتقال فيروس كورونا إلى الشمال السوري.


وقبل أيام، أعلنت "غرفةصناعة حلب" التابعة للنظام السوري، عن إنتاج جهاز تنفس اصطناعي، مبينة أن النسخةالأولى من الجهاز ما زالت خاضعة للتجارب الأولية.


يذكر أن حصيلة الإصابات المسجلةفي سوريا بلغت 19 إصابة شفي منها 3 إصابات وتوفيت منها حالتان، بحسب وزارة الصحة التابعةللنظام، فيما تؤكد المعارضة و"قسد" أن مناطقهما خالية تماما من فيروس كورونا.

iNewsArabia.com > سياسة > عربي21
فريق هندسي بشمال سوريا يصنع جهاز تنفس اصطناعي,