فورين بوليسي تخرج عن حيادها وتهاجم ترامب لصالح كلينتون


هاجمت مجلة "فورين بوليسي" الأمريكية، المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية دونالد ترامب، وأعلنت انحيازها لمرشحة الحزب الديموقراطي هيلاري كلينتون.

ونددت "فورين بوليسي" بالمرشح الجمهوري دونالد ترامب، واعتبرته "أسوأ مرشح رئاسة لحزب كبير في تاريخ الولايات المتحدة".

وقالت في مقالها الافتتاحي الأحد: "مع تقديرنا الشديد لعلاقتنا بكل قرائنا، بغض النظر عن التوجه السياسي، يخرج الآن محررو مجلة "فورين بوليسي" عن التقليد المتبع، ويؤيدون أن تكون هيلاري كلينتون الرئيسة التالية للولايات المتحدة".

وأضافت: "مجموعة الأسباب التي تجعل من ترامب تهديدا طويلة جدا، إلى درجة أنه من الصادم حقا أن يكون هو مرشح حزب رئيسي لسباق الرئاسة".

وتابعت: "الغضب الذي أثاره أخيرا سلوكه الدنيء مع النساء يثبت إلى أي مدى هو غير مناسب (لمنصب الرئاسة)، كذلك يبرهن على ذلك نبذ العديد من أعضاء حزبه له ممن لديهم العديد من الأسباب التي تدفعهم إلى دعمه تلقائيا".

ورأت أن ترامب ليس مؤهلا لأن يقود المجتمع الدولي كرئيس للولايات المتحدة، واعتبرت أنه "أظهر مرارا جهله بالحقائق الأساسية للشؤون الدولية، إضافة إلى جهله بالتفاصيل المهمة جدا لتولي المسؤوليات الديبلوماسية التي تنطوي عليها المهمات اليومية للرئيس".

ولفتت إلى أن ترامب أشاد بقيادة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي هو "طاغية وخطير"، كذلك رحب بتدخل روسيا في الانتخابات الأمريكية الحالية.

وهاجمته لتحدثه "بعجرفة" عن الأسلحة النووية، وقالت: "أصبح من الواضح أنه لا يفقه الكثير، إن كان يفقه أي شيء، عن سياسات أمريكا النووية، ناهيك عن العواقب الأخلاقية والقانونية والإنسانية لمثل هذه الأعمال".

في المقابل، وصفت المجلة هيلاري كلينتون بأنها "مرشحة جيدة" مستعدة للقيادة، وأضافت: "إذا انتخبت (كلينتون) كأول امرأة رئيسة للبلاد، فسيكون ذلك حدثا تاريخيا، وسيبعث برسالة مهمة حول شمولية والتزام الأمريكيين بانتخاب المرشحين الذين تميزوا بصفاتهم، وستدخل الرئاسة بعد أن تكون أحبطت تهديدا كبيرا يواجه الولايات المتحدة هو الاحتمال الشاذ والمقلق للغاية بأن يتولى ترامب الرئاسة".
iNewsArabia.com > سياسة > عربي21
فورين بوليسي تخرج عن حيادها وتهاجم ترامب لصالح كلينتون,