فيروس كورونا يحصد أرواح 6 إعلاميين وصحفيين بمصر


قال المرصد العربي لحرية الإعلام إن "شهرأيار/ مايو الماضي شهد تصاعد حالات الموت والإصابة بفيروس كورونا المستجد(كوفيد19)، الذي حصد أرواح 6 إعلاميين وصحفيين، إضافة إلى عديد الإصابات في معظمالمؤسسات الصحفية الكبرى"، لافتا إلى أن "بعض الإعلاميين المُصابين شكوامن نقص الخدمات في المستشفيات الحكومية التي تلقوا علاجا فيها".

وأضاف المرصد، في تقريره الشهري الخاصبرصد الانتهاكات ضد الحريات الإعلامية بمصر، الذي وصل "عربي21" نسخةمنه: "رغم انشغال السلطات المصرية مثل باقي حكومات العالم بمواجهة تداعياتفيروس كورونا، إلا أنها صعدت هجمتها ضد حرية الصحافة خلال الشهر المنصرم، حيثأعلنت وزارة الداخلية عما وصفته بخلية إعلامية إخوانية متعاونة مع قناة الجزيرة".

وذكر أن "إعلان وزارة الداخلية،الذي أذيع عبر وسائل الإعلام المختلفة، تضمن تحديدا للإعلاميين المقبوض عليهم (5إعلاميين)، والمتهمين المقيمين خارج مصر (5 إعلاميين)، والتهمة الموجهة لهؤلاءالإعلاميين هي إنتاج تقارير تلفزيونية مُصورة من مصر وإرسالها لقناة الجزيرة، كمااتهمت وزارة الداخلية هؤلاء الإعلاميين بالانتماء لجماعة الإخوان المسلمين، رغم أنأحدهم مسيحي".

وتابع: "كما واصلت السلطاتتضييقها على الصحفيين الأجانب، حيث وجهت الهيئة العامة للاستعلامات، وهي الجهةالمسؤولة عن منح تصاريح العمل لمراسلي وسائل الإعلام الدولية في مصر، إنذارا لكلمن مدير مكتب صحيفة واشنطن بوست الأمريكية بالقاهرة سوداسان راجافان، ومدير مكتبصحيفة نيويورك تايمز الأميركية ديكلان وولش، وزعم رئيس الهيئة ضياء رشوان أن هناكتجاوزات مهنية اتصفت بها التقارير المنشورة في هاتين الصحيفتين حول مصر في الآونةالأخيرة، وأكد رشوان خلال الإنذار أنه سيتخذ إجراءات أكثر تشدّدا في حال استمرار ماوصفه بالتجاوزات المهنية".

اقرأ أيضا: وزير مصري: قد نصل لمليون إصابة بفيروس كورونا (شاهد)

وأشار إلى أنه "خلال شهر أيار/ مايوقرر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام منع استخدام أسماء مستعارة في العمل الصحفي، إلابإذن مسبق منه. والمشكلة هنا أن المجلس سيمنح الإذن للصحفيين القريبين من النظامللكتابة بأسماء مستعارة، كما يفعل بعضهم بالفعل حاليا، لكنه سيحرم الصحفيينالمستقلين من ذلك، وقد جاء هذا القرار على خلفية نشر صحيفة المصري اليوم الخاصةمقالات باسم مستعار (نيوتن)، تضمنت بعض الآراء التي ضايقت السلطات حول سيناء، والتيدفعتها لمعاقبة صاحب الجريدة ورئيس تحريرها".

ووفق ما أمكن للمرصد العربي لحرية الإعلامرصده، فقد شهد شهر أيار/ مايو 33انتهاكا، تصدرها الحبس والاحتجاز المؤقت (8 حالات)، وانتهاكات المحاكم والنيابات (19 انتهاكا)، والقرارات الإدارية التعسفية (3)، ثم انتهاك واحد لكل من حجبالمواقع والاعتداءات وقيود النشر. كما تم استهداف الصحفيات بـ(4 انتهاكات)".

واستطرد قائلا: "لم يحتسب المرصدوفيات أو إصابات الصحفيين بفيروس كورونا ضمن الانتهاكات، رغم أن بعضهم شكا من إهمالأو تقصير طبي، لكننا حرصنا على توثيق هذه الوفيات والإصابات ضمن الصورة الكاملةلأوضاع الصحفيين في ظل جائحة الكورونا".

iNewsArabia.com > سياسة > عربي21
فيروس كورونا يحصد أرواح 6 إعلاميين وصحفيين بمصر,