قصف لحفتر على طرابلس لم تسلم منه أضاحي العيد (شاهد)


قالت قوات حكومةالوفاق الليبية: إن 3 مدنيين أصيبوا، صبيحة اليوم الأحد أول أيام عيد الأضحى، بعدقصف مدفعي وصاروخي نفذته قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر على منطقة سوق الجمعة،شمال العاصمة طرابلس، في أول خرق لهدنة العيد.

وتداولت صفحاتليبية صورا لإحدى مواقع ذبح الأضاحي في سوق الجمعة، ونفوق عدد من المواشي التيكانت مخصصة للأضحية، بعد سقوط إحدى القذائف على المنطقة.

من جهة أخرى، قالشهود عيان، إن أصوات قذائف تسمع بوضوح في منطقة طريق المطار القديم، جنوبي طرابلس،فيما أعلن مصدر من حكومة الوفاق سقوط 4 قذائف على مطار معيتيقة، في أول أيامالهدنة.

وأعلنت حكومةالوفاق الوطني، المعترف بها دوليا، وقوات حفتر، قبولها بالهدنة التي دعت لهاالبعثة الأممية في ليبيا، خلال عيد الأضحى المبارك.

إقرأ أيضا: حفتر يقبل بهدنة العيد بعد مقتل 3 موظفين أمميين بمناطقه

وقال شهود عيان فيطربلس إن أصوات المدافع كانت تسمع بوضوح واستمر القصف حتى الصباح رغم الحديث عنالهدنة.

وفي السياق ذاته،قال وكيل وزارة المواصلات لحكومة الوفاق، هشام بوشكيوات، لقناة ليبيا الأحرار(خاصة) إن عددا من القذائف سقطت على مهبط مطار معيتيقة، دون توضيح مصدر القذائف.

والسبت، أعلنت قواتحفتر، قبولها بهدنة وقف إطلاق النار خلال أيام عيد الأضحى، بناء على مقترح لبعثةالأمم المتحدة.

وأعلن المجلسالرئاسي لحكومة الوفاق، الجمعة، عن قبول مقترح وقف إطلاق النار في طرابلس، خلال أيامالعيد.

وربط المجلسالرئاسي، موافقته على الهدنة بأربعة ضوابط، هي: أن تشمل كافة مناطق الاشتباكات،وحظر نشاط الطيران (الحربي)، وعدم تحريك أية أرتال أو القيام بأي تحشيد، وأخيرًاأن تتولى البعثة الأممية ضمان تنفيذ اتفاق الهدنة ومراقبة أية خروقات.

iNewsArabia.com > سياسة > عربي21
قصف لحفتر على طرابلس لم تسلم منه أضاحي العيد (شاهد),