كيف بارك بومبيو خطوات السيسي لتعديل الدستور وتصفيه المعارضة؟


أكد خبراء وسياسيون مصريون أن خطاب وزير الخارجية الأمريكي، مايكبومبيو، بالجامعة الأمريكية في القاهرة، وبيان الخارجية الأمريكية بعد مباحثاته فيالقاهرة، تشير إلى مباركة إدارة ترامب لانتهاكات نظام السيسي في ملف حقوق الإنسانتحت ذريعة مكافحة التطرف والإرهاب.

ويريالخبراء أن إشادة بومبيو بالجهود التي بذلها السيسي في القضاء على ما أسماه"التطرف الإسلامي"، ووصفه بأنه يسعي لترسيخ التسامح الديني، وانتقادهلسياسة الإدارة الأمريكية السابقة برئاسة باراك أوباما، كلها أمور تعكس سياسيةالولايات المتحدة الرافضة لثورات الربيع العربي، وموقفها الرافض من تغيير الأنظمةالمرتبطة بها سواء بخيار ثوري أو غير ثوري.

وقد وجه بومبيو في كلمته بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، الشكر للسيسيعلى ما اعتبره "شجاعته في نبذ التطرف الإسلامي"، وحياه على وصفه بجهودهفي دعم الحريات الدينية، داعيا زعماء العالم إلى الاقتداء به، إلا أنه في الوقتنفسه أضاف قائلا: "نود أن نرى في مصر انفتاحا في التعبير عن الرأي".

وشن بومبيو هجوما على خطاب الرئيس الأمريكي السابق بجامعة القاهرةعام 2009، مؤكدا أنه "أثر بصورة سلبية على حياة مئات الملايين من شعبمصر وفي جميع أنحاء المنطقة"، في إشارة للثورات العربية التي شهدتها المنطقة.

وأضاف قائلا: "هنا وفي هذه المدينة بعينها، وقف أمريكي آخريخاطبكم، وقال إن إرهاب الإسلام المتطرف لا ينبع من أيديولوجية، وقال إن أهدافالحادي عشر من سبتمبر دفعت بلاده إلى التخلي عن مثلها العليا، لا سيما في الشرقالأوسط، وأن الولايات المتحدة والعالم الإسلامي بحاجة لبداية جديدة، وكانت نتائجهذه الأحكام الخاطئة وخيمة".

وقال: "في أول رحلة للرئيس ترامب للمنطقة، طالب من الدول ذاتالغالبية المسلمة بدحر قوي الإرهاب، مؤكدا أن إدارة ترامب تعمل على تأسيس تحالفاستراتيجي شرق أوسطي لمجابهة الأخطار الأكثر جدية في المنطقة، وأن هذا الجهد يجمعبين أعضاء مجلس التعاون الخليجي ومصر والأردن".

وفي تعليقه على خطاب الوزير الأمريكي، يؤكد وكيل لجنة العلاقاتالخارجية بالبرلمان المصري سابقا، محمد جمال حشمت، أنها لا تمثل جديدا بالنسبةللإدارة الأمريكية الحالية، التي ترجمت ما قاله الوزير الأمريكي بشكل واضح فيسياستها الداعمة لقمع النظام العسكري، عندما أفرجت عن المعونات العسكرية التي كانتمتوقفة منذ الانقلاب الذي تزعمه السيسي في تموز/ يوليو 2013.

ويضيف حشمت لـ"عربي21" أن إدارة ترامب تعصفبالولايات المتحدة، وهو ما يبرر حالة النقد الأمريكية الواسعة التي أعقبت خطاببومبيو المتطرف من القاهرة، الذي يمنح الأنظمة الموالية لأمريكا جواز المرورلتصفية خصومها السياسيين تحت مزاعم محاربة الإرهاب، وهو ما يبرر موقف إدارتهالمخزي في مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، والانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسانالتي يرتكبها النظام العسكري بمصر منذ سنوات.

وحسبالبرلماني السابق، فإن الخطاب الأمريكي لن يمثل إضافة لسياسة السيسي الإجرامية،خاصة أنه نظام ارتكب كل الجرائم التي يحاكم عليها القانون الدولي، ومع ذلك يتمتعبحماية دولية نتيجة ما يقدمه من مكاسب لصالح أمريكا وإسرائيل في المنطقة.

ووفقا لخبير العلاقات الدولية بمركز القاهرة للبحوث والدراسات السفيرباهر الدويني لـ"عربي21"، فإن بومبيو قدم من خلال إشادته بالسيسي مباركةأمريكية لكل انتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبها في حق المعارضة، والتي تمثلت فيعمليات الاعتقال والقتل خارج إطار القانون، والاختفاء القسري، والتوسع في أحكامالإعدام، وأخيرا حرب الإبادة الدائرة في سيناء منذ ما يقرب من عام.

وربط الدويني الإشادة الأمريكية باعتراف السيسي في حديثه مع قناة CBS الأمريكية، بالتعاونالعسكري مع إسرائيل في سيناء، وما كشفه الإعلام الإسرائيلي بأن التنسيق كان من اجلضرب المقاومة الفلسطينية تحت غطاء محاربة داعش، وهو ما يعني أن القاهرة مطلوب منهادور لصالح أمريكا وإسرائيل، وفي مقابل هذا الدور فإن أمريكا ليس لديها مانع منحدوث المزيد من الانتهاكات ضد معارضي السيسي، وتحديدا من التيارات الإسلامية.

ويضيف خبير العلاقات الدولية أن الوزير الأمريكي حدد هدفه منالزيارة، وهو تدشين "الناتو العربي الإسرائيلي" لمواجهة إيران، وهوالحلف الذي من المفترض أن تلعب فيه مصر دورا هاما حسب الرؤية الأمريكية، مشيرا إلىأن مصر كانت متحفظة على المشاركة في مثل هذه الأحلاف، ولكن يبدو أن موقفها سوفيتغير بعد حديث الوزير الأمريكي.

وعلى عكس حشمت، يري الدويني أن الإشادة الأمريكية سوف تمنح السيسيقوة دفع إضافية في النيل من خصومه السياسيين، ومن الواضح أنه حصل على الضوء الأخضرمن أمريكا لتعديل الدستور بما يسمح ببقائه في السلطة لسنوات أكثر، وهو ما سيتضحخلال الأيام القادمة التي سوف تكشف حقيقة الصفقة التي عقدتها الإدارة الأمريكية معالسيسي حتى تنضم مصر للحلف الذي يتم تشكيله ضد إيران.

iNewsArabia.com > سياسة > عربي21
كيف بارك بومبيو خطوات السيسي لتعديل الدستور وتصفيه المعارضة؟,