"لوس أنجلس تايمز" ترصد الردود الدولية على مناظرة ترامب-بايدن


رصدت صحيفة "لوسأنجلس تايمز"، في تقرير ترجمته "عربي21"، الردود الدولية علىالمناظرة الأولى التي جمعت الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ومنافسه الديمقراطي في الانتخاباتالرئاسية جو بايدن.

ونقلتالصحيفة عن أحد المحررين الصينيين وصفه للمناظرة بالقول: "فوضى ومقاطعات ومهاجماتشخصية وشتائم"، بينما وصفها محرر أسترالي بأنها "كانت غارقة بالحقد الذييجتاح أمريكا".


وقالت "بي بي سي" إنها "من أكثر مناظرات البيت الأبيض فوضوية ومرارة خلالسنوات".


وكانهناك اهتمام كبير في آثار المناظرة المحتملة على أهم انتخابات خلال سنوات، بعد أكثرمن شهر بقليل. ولكن أول مقابلة بين الرئيس ترامب والمرشح الديمقراطي جو بايدن لم تكنتلك المناظرة السياسية في نظر الكثيرين خارج أمريكا.


ووصفمحرر صحيفة "ذي اوستراليان"، بول كيلي، المناظرة بأنها "حاقدة وفوضويةومسيئة ومشاجرات متكررة خارجة عن السيطرة، حيث أظهر كلا المرشحين احتقاره للآخر".


وأضافكيلي: "غمر الحقد الذي يجتاح أمريكا أول مناظرة بين ترامب وبايدن.. أمريكا تواجهعدة أسابيع خطيرة".

اقرأ أيضا: مناظرة بايدن ترامب.. هل أفلست الطبقة السياسية الأمريكية؟

وقاليوسي هانيماكي، أستاذ التاريخ الدولي الفنلندي السويسري في معهد جنيف: "يمكن اختصار التعليقات التي رأيتها في مختلف الصحف الأوروبية بالعبارة: "أنا سعيد بأنني لست ناخباأمريكيا هذا العام'".

وقال:"كل ذلك مزعج جدا بالنسبة لكثير من الأوروبيين، الذين يعتقدون بشكل عام أن أمريكاهي رمز للديمقراطية.. التي لها هذا التقليد الطويل.. من المناظرات اللاذعة، ولكن كانهناك دائما منتصر ونقل سلمي للسلطة".


وسخرالمعلق الكيني باتريك كاثارا على تويتر: "هذه المناظرة يمكن أن تكون كوميديا، لولاكونها إعلانا حزينا عن فشل أمريكا".


وكتبترئيسة الوزراء الدنماركية ميت فريدريكسن على فيسبوك: "مناظرة سياسية في أمريكاالليلة الماضية، حيث سُمح للمقاطعات والشجار أن تشغل وقتا أكثر من اللازم. ولحسن الحظ، فإن ذلك ليس هو الوضع في الدنمارك.وآمل ألا يكون كذلك أبدا. فالكلام القاسي يسبب الاستقطاب والانقسام".

أماكاتب العمود الإيطالي في صحيفة كورير ديلا سيرا، وعمدة روما السابق، وولتر فيلتروني،فقال إنه شاهد المناظرات الرئاسية الأمريكية المتلفزة منذ المواجهة بين كندي ونيكسونعام 1960، لكن "لم أشاهد أبدا مسرحية شبيهة بتلك التي حصلت الليلة الماضية".

وقالإن المناظرة أظهرت أن هناك أمريكتين تبدوان غير قابلتين للتصالح.

وقالفيلتروني: "الانطباع هو أن البلد في مأزق، ومشلولة بسياسات ونبرات غريبة عن تقاليدها".

أماهو شيجين، محرر صحيفة الحزب الشيوعي الصيني غلوبال تايمز، فطرح رأيه في مدونة الصحيفة، حيث كتب: "الفوضى والمقاطعات والهجمات الشخصية والشتائم" التي ظهرت تعكس"الانقسام الكبير والقلق والتآكل المتسارع لميزات النظام الأصلية".

وكتبهو، الذي يهاجم أمريكا بشكل روتيني، شخصيا ومن خلال صحيفته: "كنت أعجب بالمناظراتالمتلفزة في السياسة الأمريكية، ولكن تنتابني مشاعر مختلطة عندما أشاهد مرة أخرى..وفي الواقع فإن صورة أمريكا أصبحت أكثر تعقيدا في ذهني".

وانزعجعضو البرلمان الأسترالي المحافظ، تيم ويلسون، من غياب التركيز على السياسات.

وقالويلسون لهيئة الإذاعة الأسترالية أي بي سي: "رأيت أنها كانت غير مهذبة من ناحيةالنقاش، وليس فقط حول مستقبل أمريكا، ولكن وفي المحصلة، وبسبب عظم أمريكا، لمستقبل بقيةالعالم أيضا".

وقالتعضوة البرلمان الأسترالية العمالية، أماندا ويشوورث: "سيفكر كثير من الناس، خاصةهنا في أستراليا حيث، صدق أو لا تصدق، سياستنا أكثر لطفا من أمريكا".

اقرأ أيضا: إعلامي أمريكي عقب مناظرة ترامب وبايدن: هناك مشكلة دستورية

وكانتقضايا السياسة الخارجية غائبة بشكل عام عن المناظرة، مع أن ترامب ألقى بالاتهامات بأنالصين دفعت لابن بايدن لأعماله الاستشارية، وهاجم بايدن تعاملات ترامب التجارية مع الصين؛ لأنها لم تحقق الفائدة المرجوة منها.

ولامترامب مكررا الصين لجائحة كورونا، التي قتلت أكثر من مليون شخص في أنحاء العالم، ودمرتالاقتصاد في أمريكا وغيرها من الدول. وقال ترامب إنه خفف التهديد لأمريكا بحظر السفرمن الصين، مع أنه في الواقع وضع عليه قيودا فقط.

وفيالشرق الأوسط، أثارت المناظرة الانتباه، عندما قال بايدن بالعربية: "إن شاء الله"، عندما تردد ترامب بتحديد وقت ينشر فيه حسابات الضرائب الخاصة بأعماله، التي تستخدمأحيانا بسلبية لشيء لا تتوقع أن يحصل.

وكتب أستاذ العلوم السياسية الإماراتي، عبد الخالق عبدالله، على تويتر، إنه رأى أن المناظرة"معركة كلامية حامية".

وكتب:"كيف وصلت أمريكا إلى هذا المستوى من التراجع السياسي؟"

ونظرآخرون لآثار المناظرة المحتملة على أسواق المال والأسهم، وإن كانت ردود الفعل هادئةبشكل عام. وتراجعت أسعار الأسهم أكثر في اليابان، وتراجع الدولار أمام الين واليورو، بينما تراجعت العقود الآجلة الأمريكية؛ بسبب ضعف في بداية التداولات في وول ستريت.

iNewsArabia.com > سياسة > عربي21
"لوس أنجلس تايمز" ترصد الردود الدولية على مناظرة ترامب-بايدن,