"ليست لايز": أخطاء شائعة في النظافة الشخصية نرتكبها يوميا


نشر موقع "ليست لابز" الأمريكيتقريرا، تحدث فيه عن الأخطاء الشائعة التي غالبا ما نرتكبها أثناء الاعتناءبنظافتنا الشخصية. والجدير بالذكر أن تجاهل بعض التفاصيل الصغيرة يحول دون تمتعنابالصحة المثالية.

وقال الموقع، في هذا التقرير الذي ترجمته"عربي21"، إن التفاصيل الصغيرة التي لا نهتم بها يمكن أن تجعلنا نعانيمن بعض المشكلات الصحية. ففي معظم الحالات، نتبع مجموعة من العادات المتعلقةبالنظافة الشخصية التي نظن أنها ستكون مفيدة لصحتنا، لكن بعضها مضر، ويجب التوقف عنممارستها، ومزيد الاعتناء بأنفسنا؛ من خلال اتباع جملة من النصائح.

أشار الموقع إلى أنه في بعض الأحيان، قديكون الضغط النفسي الدافع وراء قضم الأظافر، حيث يلجأ الأفراد لهذه العادة للتخلصمن هذه المشاعر. ولكن ممارسة هذه العادة دون وعي منا سينعكس سلبا على صحتنا.

وأفاد الموقع بأنه على الرغم من أن الكثير منالأشخاص يعتقدون أن استخدام المسحة القطنية سيساعدنا على تنظيف أذنيْنا، إلا أنذلك لا يحدث فعلا. في الواقع، تدفع المسحة القطنية الشمع الزائد إلى داخل الأذن، مامن شأنه أن يلحق بها ضررا. ويمكن أن تؤدي هذه العادة إلى إصابة الأذن بالعديد منالأمراض، على غرار تضرر طبلة الأذن وفقدان السمع.

وقال الموقع إن بعض الأفراد يتجاهلون غسلأيديهم بعد استخدام المرحاض، خاصة إذا كانوا في عجلة من أمرهم، حيث يعتقد معظمهم أنالأمر لن يلحق بهم أي أذى. في واقع الأمر، ولتجنب العديد من الأمراض والمشكلات الصحية، من الضروري جدا غسل اليدين، خاصة بعد ملامسة أسطح وأشياء متسخة.

وأورد الموقع أن العديد من أنواع البكتيرياتتجمع داخل فرشاة الأسنان في أقل من شهر، وبالتالي، ستصبح الأسنان عرضة للعديد منالأمراض؛ لذلك ينصح الأطباء بضرورة تغيير فرشاة الأسنان كل شهرين أو ثلاثة أشهر؛ نظرا لأن استخدام الفرشاة ذاتها لأكثر من ثلاثة أشهر قد يؤدي إلى الإصابة ببعضالمشكلات الصحية الخطيرة، على غرار أمراض القلب. وفي حال اكتفيت بتنظيف أسنانك بشكلسريع، سيبقى الجير عالقا بينها. ولذلك، ينصح أطباء الأسنان بتنظيف الأسنان لمدةدقيقتين على أقل تقدير.

وأكد الموقع أن المبالغة في تقشير الوجهعادة ما يترتب عنه ظهور حب الشباب، وسيُساهم في بروز التجاعيد بشكل أكبر. لذلك،ينصح أطباء الجلد بتقشير الوجه مرتين في الأسبوع؛ حتى لا ينعكس الأمر سلبا علىبشرتك. من جانب آخر، يساهم استعمال القطن غطاء للوسادة في ظهور التجاعيد في الوجه، ويجعل البشرة جافة، كما يتلف الشعر.

وأفاد الموقع بأن لمس الأشياء التيتحيط بنا يشكل خطرا على الصحة. وتعد العديد من الأشياء، على غرار مقابض الأبواب،ولوحات المفاتيح، والهواتف الذكية، بيئة ملائمة لتكاثر معظم أنواعالبكتيريا.

وفي الختام، قال الموقع إن تنظيف المنزلبواسطة المكنسة الكهربائية يشكل خطرا على الصحة. ففي حال لم تبادر بتنظيف الجهاز،ستتضرر السجادة والبلاط بسبب جزيئات الغبار والأتربة. علاوة على ذلك، إذا كنت منالأشخاص الذي يقلمون أظافرهم بشكل مبالغ فيه، سيصبح ارتداء الجوارب فضلا عن المشيبمثابة معاناة دائمة.

لقراءة النص الأصلي اضغط (هنا)
iNewsArabia.com > سياسة > عربي21
"ليست لايز": أخطاء شائعة في النظافة الشخصية نرتكبها يوميا,