"ميرور": جونسون يريد الاستقالة لأن راتبه لا يكفيه


كشف نواب بحزب المحافظين البريطاني، لصحيفة"ميرور" عن عزم رئيس الحكومة بوريس جونسون الاستقالة من منصبه، مع حلولالربيع المقبل.

وقالت الصحيفة، في تقرير ترجمته"عربي21" إن بوريس كان يشتكي بصورة خاصة من عدم مقدرته على العيش براتبرئيس الوزراء المحدد بـ"15402" جنيه إسترليني. لكنه في المقابل يريدأولا 6 أشهر، من أجل متابعة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ورؤية التحول بشأنوباء كورونا.

ونقلت عن النواب قولهم: "إن جونسون يشعر بالغيرة من سلفه تيريزاماي، التي تكسب أكثر من مليون جنيه استرليني من المحاضرات التي تلقيها، منذ استقالتهامن الحكومة العام الماضي".

وأعرب عن اعتقاده أنه قادر على الحصول على الأقل على ضعف ما تحصل عليهماي.

اقرأ أيضا: عشيقة سابقة لجونسون: علاقتنا لم تكن لليلة واحدة


ولفتت الصحيفة إلى أن جونسون وقبل فترة قصيرةمن دخوله مقر الحكومة، جنى 160 ألف جنيه إسترليني في شهر واحد من خطابين ألقاهما،كما أنه تقاضى 23 ألف جنيه شهريا مقابل عمود صحفي عادي.

ولفت أحد النواب إلى أن لدى بوريس 6 أطفال، وبعضهم صغير بما يكفيليحتاج إلى مساعدة مالية، وكان عليه أن يدفع لزوجته السابقة مارينا ويلر، دفعةمالية كجزء من صفقة الطلاق".

وأضافت الصحيفة: "لدى جونسون أيضا خطهلتعليم ابنه البالغ من العمر 6 أشهر في المستقبل، واذا أرسله إلى مدرسته القديمةفي إيتون فسيحتاج إلى 42 ألف جنيه إسترليني في السنة".

وقالت "ميرور" روساء الوزراءالسابقين يتقاضون مبالغ كبيرة، فعلى سبيل المثال يطلب ديفيد كاميرون 120 ألف جنيهإسترليني لإلقاء خطاب، وتوني بلير تقدر ثروته بنحو 22 مليون جنيه إسترليني منالمحاضرات والاستشارات".

ونقلت الصحيفة عن أعضاء بالبرلمان قولهم، إن جونسون كان يتوق للحصولعلى رئاسة الحكومة، لكنه لا يحرص على القيام بهذه المهمة بالفعل.

iNewsArabia.com > سياسة > عربي21
"ميرور": جونسون يريد الاستقالة لأن راتبه لا يكفيه,