هذه تكلفة الإغلاق الإسرائيلي الباهظة بسبب "كورونا"


كشفت صحيفة إسرائيلية، عن تكلفة قرارالإغلاق الكبيرة لدى الاحتلال الإسرائيلي؛ بسبب تواصل تصاعد تفشي وباء فيروسكورونا، في الوقت الذي تضاعف فيه عدد العمال الذين خرجوا في إجازات غير مدفوعةالأجر.


وذكرت صحيفة "إسرائيلاليوم" في تقرير لها، أن "تقديرات سابقة لوزارة المالية قبل أسبوع،أوضحت أن كلفة الإغلاق في الأعياد على الاقتصاد، ستبلغ من 18 إلى 19 مليار شيكل (الدولار=3.44 شيكل)".


ونبهت الصحيفة إلى أن "استطلاعا أجراه مؤخرا مكتب الإحصاء المركزي، شمل أصحاب المصالح، أظهر أن 20 بالمئة منهم علىالأقل، يدعون بأنهم لن يصمدوا في حال بقي الوضع في الأشهر الثلاثة القادمةالتالية".


وأشارت إلى أنه منذ بداية أيلول/ سبتمبرالجاري، أخرج في إجازة غير مدفوعة الأجر ما لا يقل عن 55 ألف عامل آخر، وحصل هذابالضبط، بعد أن نشر مكتب الإحصاء المركزي الإسرائيلي، معطيات مشجعة لنهاية آب/ أغسطسالماضي، تفيد بأن معدل العاطلين عن العمل انخفض إلى ما دون الـ10 بالمئة.

اقرأ أيضا: كورونا يتفاقم بـ"إسرائيل".. 7 آلاف إصابة يوميا وحظر كامل


أما وزارة المالية، وعلى أساس فرضيةإغلاق جزئي وخروج تدريجي من كورونا ابتداء من 2021، تحدثت عن سيناريو انخفاض 7.2 بالمئةفي إنتاج هذا العام، والعودة لمستوى إنتاج 2019 في 2021؛ وفي السنتين التاليتين؛الفرضية؛ هي النمو بمعدل 8 بالمئة في السنوات الثلاث حتى 2023.


وشككت "إسرائيل اليوم"، فيصحة التوقعات السابقة لوزارة المالية، خاصة بعد تشديد القيود، منوهة إلى أن"المالية الآن عجزت 13.4 بالمئة من الإنتاج هذا العام، و9.5 بالمئة 2021،و5.7 بالمئة في 2022، و5.3 بالمئة في السنة التالية؛ وكل هذا بعيد عن المستوى الذيعرفناه حتى الآن 2.9 بالمئة.


خطة العمل


وبينت أن "التطورات السلبيةالسريعة من جانب جهاز الصحة، تشير إلى أن المالية كانت مستعدة الآن للتوقيع على هذه المعطيات، ولكن السيناريوهات الأكثر تشاؤما ترتسم منذ الآن هي الأخرى فيالتوقعات، وتبدو مؤكدة أكثر بكثير".


وبالتوازي، وضع وزير المالية يسرائيلكاتس، "خطة لحفظ العمل في القطاع الخاص في فترة الإغلاق، ويسعى إلى أن يقر هذهالخطة في الكابينت"، مضيفة: "المستهلكون في هذه الأثناء، يستعدونلمشتريات زائدة، وبدأنا نشعر بها ابتداء من ظهر أمس".

اقرأ أيضا: صحة غزة لـ"عربي21": أزمة خانقة بعد توقف جهاز فحص كورونا


وقال رجل الأعمال الإسرائيلي،المستوطن رامي ليفي: "في ساعات ما بعد الظهر، بدأنا نشعر بحركة قوية بمعدل 30– 40 في المئة مقارنة بالأيام العادية، والجمهور يستعد للإغلاق".


أما يوسي شلاين، نائب مدير عامالتجارة والتسويق في شبكة "طيف طاعم"، فأكد أنه "منذ يوم الاثنين،هناك حركة زائدة".


ووافقت الحكومة الإسرائيلية صباح الخميس،"بعد جلسة ليلية طويلة، على فرض الإغلاق التام والذي يبدأ من الساعة 14:00 منيوم الجمعة حتى نهاية الأعياد اليهودية".


وبحسب موقع "i24" الإسرائيلي، "سيتم تقليص كبير لنشاط القطاع الخاصوالعام في إطار الإغلاق، وسيسمح فقط بالعمل للأماكن التي يتم تعريفها أماكن عملحيوية".


أما بخصوص القطاع العام، "سيتمتحديد مخطط عام لأنشطته المحددة من قبل رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، ووزارةالمالية، ومجلس الأمن القومي وجهات أخرى".


وذكر الموقع، أن "هذا الإغلاق جاء للحد من انتشار فيروس كورونا في إسرائيل، بعد تسجيل ارتفاع كبير خلال الأيامالأخيرة، حيث اقتربت الإصابات خلال اليومين الماضيين من حاجز الـ7000 إصابة، كماسجل ارتفاع كبير بعدد الإصابات الخطيرة، ما حث وزير الأمن بيني غانتس على إصدارأوامره للجيش ببناء مستشفى ميداني جديد".


يشار إلى أن وزير المالية كاتس، صوتضد القرار، وقال: "كان من الممكن الدفع بخطوات لوقف انتشار الفيروس، دون إلحاقضرر كبير بعمل المصانع والمصالح الاقتصادية الخاصة التي لا تستقبل جمهورا، وتحرصعلى تعليمات وزارة الصحة"، معتبرا أن "حصانة إسرائيل الاقتصادية، هي جزءمن الحصانة القومية، ويجب الحفاظ عليها".

iNewsArabia.com > سياسة > عربي21
هذه تكلفة الإغلاق الإسرائيلي الباهظة بسبب "كورونا",