والد الشاب الألماني المحتجز يطير إلى مصر لمتابعة قضية نجله


قال والد الشابالألماني المحتجز في مصر، محمد الصباغ، إنه سوف يسافر إلى القاهرة اليوم الأحد،من أجل متابعة قضية ابنه المحتجز لدى السلطات المصرية منذ 17 كانون الأول/ ديسمبر الماضي.

وزعمت السلطاتالمصرية أنها تجري تحقيقات مع عيسى الصباغ (18 عاما)، بعد إلقاء القبض عليه "وبحوزتهخرائط لمحافظة شمال سيناء.

وأكد والده عدمصحة هذه المزاعم، قائلا إن "ابنه كان في زيارة لمصر لرؤية جده المريض، وقضاءإجازة لمدة أسبوعين فقط".

وأضاف لـ"عربي21" أنه أخبر السلطات الألمانية باعتزامه زيارة مصر؛ للوقوف على آخر تطورات قضية ابنه"عيسى"، وأنه أخبر الجهات المعنية كالخارجية والسفارة الألمانية بالقاهرة.


وبشأن الخطواتالتي يعتزم اتخاذها فور وصوله القاهرة، أكد أنه سيطلب من السفارة الألمانية بالقاهرةمساعدته في الحصول على زيارة لرؤية ابنه المحتجز، الذي لم يتمكن أحد من رؤيته حتىالآن.

وكان الصباغأعرب، في حوار سابق خاص مع "عربي21"، أنه يخشى على ابنه من تعرضه للتعذيب منأجل انتزاع اعترافات غير حقيقية، خاصة في ظل تعنت السلطات المصرية في الكشف عن مكانوظروف احتجازه.

وبشأن الوسائلالقانونية التي سوف يلجأ إليها، قال: "أخي يعمل محاميا، وسوف أستعين بمحامي السفارةأيضا؛ من أجل الكشف عن ملابسات احتجازه، والمساعدة في رؤيته، والاطمئنان عليه".

وأكد الصباغأن ابنه "شاب صغير في مقتبل العمر، في مرحلة الثانوية، ولا يمكن أن يكون قد تورطفي أي عمل غير قانوني، خاصة أنها المرة الأولى التي يسافر فيها منفردا إلى مصر، وليستلديه أي نوايا سيئة".

وذكرت الخارجيةالألمانية أن عيسى الصباغ اختفى في أثناء قدومه إلى مصر عن طريق مطار الأقصر الدولي،في 17 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، بينما اختفى مواطنه الثاني محمود عبد العزيز في أثناءقدومه إلى مصر عن طريق مطار القاهرة، في 27 من الشهر ذاته، قبل أن تفرج عنه السلطات المصرية في وقت لاحق، الجمعة،منكرا جميع التهم التي وجهت له.

اقرأ أيضا: "عربي21" تحاور والد الألماني المحتجز بمصر.. هذا ما يخشاه

iNewsArabia.com > سياسة > عربي21
والد الشاب الألماني المحتجز يطير إلى مصر لمتابعة قضية نجله,