إيران تستدعي السفير البريطاني لديها بعد تصريحات بريطانية حول الهجمات في خليج عمان

أعلنت وكالة “إيرنا” الإيرانية الرسمية للأنباء أن الخارجية الإيرانية استدعت اليوم السبت السفير البريطاني لديها لتسليمة “عدة إيضاحات” من الجانب الإيراني، دون أن تدلي بتفاصيل أكثر.

ويبدي كثير من المراقبين في طهران قناعتهم بأن الاستدعاء جاء على خلفية بيان وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت بشأن الهجمات التي تعرضت لها ناقلتا نفط في خليج عمان مؤخرا.

وكان هانت أعرب مساء أمس الجمعة عن قناعته بأن إيران مسؤولة عن هذه الهجمات.

ولم تتوفر أدلة عن هذه الاتهامات، التي رفضتها طهران.

يعتبر استدعاء السفراء إحدى أشد وسائل الاحتجاج الدبلوماسي بين الدول.

كان وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت أعلن عن قناعته بوقوف الحرس الثوري الإيراني وراء الهجمات التي وقعت على ناقلتي نفط في خليج عمان.

وأكد هانت في بيان لوزارة الخارجية البريطانية مساء أمس الجمعة قائلا: “أوصلتنا تقديراتنا إلى نتيجة أن إيران تتحمل المسؤولية عن هذه الهجمات بصورة شبه مؤكدة “.

وذكر هانت أنه لا توجد دولة أخرى ولا جهة غير حكومية يمكنها بمقاييس العقل أن تأتي في الحسبان عند النظر في الأمر إلا أن الوزير لم يقدم أدلة كما فعل من قبل نظيره الأمريكي مايك بومبيو على هذه الاتهامات.

وقد رفضت حكومة طهران هذه الاتهامات.

وأكد هانت أن دولة الإمارات العربية المتحدة توصلت هي الأخرى بعد الأعمال التخريبية التي مورست على أربع سفن تجارية قبل أربعة أسابيع في المنطقة ذاتها إلى نتيجة مفادها أن دولة متطورة للغاية هي المسؤولة عن تنفيذ هذه الهجمات.

غير أن ملابسات هذه الاعتداءات أيضا لم تتضح حتى الآن.

وكان مستشار الأمن الأمريكي جون بولتون تحدث بعد ذلك عن هجمات بألغام بحرية تعد إيران المسؤولة عنها “بصورة شبه مؤكدة” على حد وصفه.
إلا أنه لم يقدم هو الآخر أدلة على اتهاماته.

كانت ناقلتا نفط أصيبتا بأضرار جراء الهجمات الجديدة التي جرت صباح أول أمس الخميس قبالة السواحل الإيرانية، وشبت النار بعد الهجمات في الناقلة الثانية منهما، وهي “فرونت إير” المملوكة لشركة سفن نرويجية.

وكانت السلطات البحرية النرويجية تحدثت عن هجوم إلا أن الشركة المالكة لم تؤكد هذا في البداية.
ظلت ملابسات هذه الهجمات الغريبة غامضة حتى الآن.

ولم ينضم المسؤولون عن الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي إلى الولايات المتحدة في اتهاماتها لإيران.

كان وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت قال أمس الجمعة إنه يدعم وجهة النظر الأمريكية التي حملت إيران مسؤولية الهجمات التي وقعت أمس الأول الخميس على ناقلتي نفط في خليج عُمان.

وذكر هانت في تصريح لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي): “هذا أمر مقلق للغاية ويأتي في وقت يشهد توترا كبيرا بالفعل”.

وأشار إلى إنه اتصل بوزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، مضيفًا أنه “بينما سنجري تقييمنا الخاص بجدية وعناية، فمن الواضح أن نقطة انطلاقنا هي تصديق حلفائنا الأمريكيين”.

وأضاف هانت لـ (بي بي سي) أنه إذا كانت إيران وراء الهجمات، “فهذا تصعيد غير حكيم بالمرة ويشكل خطرا حقيقيا على احتمالات السلام والاستقرار في المنطقة”.

يشار إلى أن بومبيو حمل إيران المسؤولية عن الهجمات على ناقلتي نفط في خليج عُمان أول أمس الخميس ، ولكن طهران نفت ذلك .

التدوينة إيران تستدعي السفير البريطاني لديها بعد تصريحات بريطانية حول الهجمات في خليج عمان ظهرت أولاً على المراقب.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > المراقب