حزب حقوق الإنسان والمواطنة يدين حادث الإعتداء علي مسجدي نيوزيلندا

أدان حزب حقوق الإنسان والمواطنة برئاسة المستشار جمال التهامي بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الشنيع الذي استهدف مسلمين أبرياء كانوا يؤدون صلاة الجمعة اليوم في مسجدي النور وليندوود في مدينة كرايستشيرش في نيوزيلندا مشيرا الي ان الهجوم بمثابة مؤشرا خطيرا جدا على النتائج الوخيمة التي قد تترتب على تصاعد خطاب الكراهية ومعاداة الأجانب وانتشار ظاهرة “الإسلاموفوبيا” في العديد من بلدان أوروبا حتى تلك الدول التي كانت تعرف بالتعايش الراسخ بين سكانها مؤكدا أن الهجوم الإجرامي انتهك حرمة بيوت الله وسفك الدماء التي حرم الله قتلها إلا بالحق .

وقال الحزب في بيان له إن هذه الجريمة الوحشية صدمت جميع المسلمين في أنحاء العالم كافة وألمت مشاعرهم، ومثلت تحذيرا من الأخطار الجلية التي تمثلها الكراهية والتعصب والإسلاموفوبيا التي بدأت تجتاح العالم بشكل مخيف و يهدد الأمن والاستقرار العالميين مطالبا السلطات النيوزيلندية بضرورة توقيع اقصي العقوبات علي القاتل وتحقيق فوري وشامل والكشف عن الدوافع الخفية وراء هذا العمل الإرهابي الذي أدمي قلوب المحبين للسلام في العالم كله .

واكد الحزب أن الحادث الإرهابي يعتبر جرس إنذار ومؤشر خطير قد يترتب علي مثل هذه الاحداث الإرهابية الفجة نتائج وخيمة وتصاعد خطاب الكراهية متساءلا .. هل يتحدث العالم اليوم عن الإرهاب الغربي أم أنه سيكيل بمكيالين كالعادة ويغض البصر مطالبا بعدم التساهل مع التيارات والجماعات العنصرية التي ترتكب مثل هذه الأعمال الإرهابية الإجرامية وأن يتم بذل مزيد من الجهود لدعم قيم التعايش والتسامح والاندماج الإيجابي بين أبناء المجتمع الواحد بغض النظر عن أديانهم وثقافاتهم.

يذكر أن أحد الإرهابين قام صباح اليوم بعملية إرهابية غشيمة بقتل 49 شخصًا في مسجدين بنيوزيلندا بواسطة سلاح آلي حيث قام بتصوير نفسه قبل وخلال تنفيذ تلك العملية.

التدوينة حزب حقوق الإنسان والمواطنة يدين حادث الإعتداء علي مسجدي نيوزيلندا ظهرت أولاً على المراقب.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > المراقب
حزب حقوق الإنسان والمواطنة يدين حادث الإعتداء علي مسجدي نيوزيلندا,