مدينة «طاقة صناعية» على 50 كيلومترا من محجوزات أرامكو بالشرقية

وافق مجلس الوزراء، على بدء إنشاء مدينة للطاقة الصناعية في المنطقة الشرقية، وتخصيص 50 كيلو مترا مربعا من محجوزات شركة أرامكو السعودية في المنطقة لإقامتها والموافقة على العرض المقدم من «أرامكو» بتأسيس شركة تتولى تطوير البنية التحتية لمدينة الطاقة الصناعية وإدارة أصولها الثابتة «الشركة المطورة»، وكذا تأسيس شركة تتولى تشغيل تلك المدينة وإدارتها وصيانتها «الشركة المشغلة» ونقل ملكية جميع الأصول الثابتة التي تُطور في المدينة إلى الشركة المطورة «بعد تأسيسها».

ورحب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- خلال ترؤسه جلسة مجلس الوزراء بعد ظهر أمس في قصر السلام بجدة، بصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بمناسبة اختياره وليا للعهد وتعيين سموه نائبا لرئيس مجلس الوزراء مع استمراره وزيرا للدفاع، واستمراره فيما كلف به من مهام أخرى، متمنيا لسموه التوفيق والسداد.

وأطلع الملك المفدى المجلس على فحوى الاتصالات الهاتفية التي جرت خلال الأيام الماضية مع عدد من قادة الدول الشقيقة والصديقة حول العلاقات الثنائية وتطورات الأوضاع في المنطقة والعالم.

وثمن مجلس الوزراء، دعوة خادم الحرمين الشريفين لعقد قمة سعودية أفريقية في المملكة العربية السعودية نهاية هذا العام 2017م أو بداية العام القادم 2018، التي نقلها وزير الخارجية عادل الجبير لرئيس القمة الأفريقية العادية التاسعة والعشرين التي عقدت في جمهورية أثيوبيا، كما قدر مجلس الوزراء ترحيب قادة الدول الأعضاء في قمة مجموعة العشرين باستضافة المملكة أعمال القمة عام 2020م بمشيئة الله تعالى، والذي جاء بتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين، وبدأ العمل من الآن لتنظيم الاجتماع بمتابعة من صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، وأعرب المجلس في هذا السياق عن شكره لما أبداه المشاركون في القمة من تقدير لجهود المملكة العربية السعودية في مكافحة الإرهاب، مجددا التأكيد على أن مكافحة الإرهاب والتطرف وتعزيز قيم الاعتدال، مسؤولية دولية تتطلب التعاون والتنسيق الفاعل بين الدول، حيث إن الإرهاب لا دين له، وهو جريمة تستهدف العالم أجمع ولا تفرق بين الأديان والأعراق، معربا عن الشكر والتقدير لجمهورية ألمانيا الاتحادية ممثلة في دولة المستشارة أنجيلا ميركل على حسن التنظيم وإدارة العمل في قمة قادة مجموعة العشرين.

وقدم أعضاء مجلس الوزراء التهنئة لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بمناسبة اختياره وليا للعهد وتعيينه نائبا لرئيس مجلس الوزراء، متمنين لسموه العون والتوفيق، سائلين الله عز وجل أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ويبقيهما ذخرا للإسلام والمسلمين.

قطر تسعى لتفتيت منظومة «التعاون» والأمن العربي والعالمي

تطرق مجلس الوزراء إلى البيان المشترك الذي أصدرته المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين وجمهورية مصر العربية، بعد استلام الرد القطري من صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، مجدداً الشكر والتقدير لسمو أمير دولة الكويت الشقيقة على مساعيه وجهوده لحل الأزمة مع الحكومة القطرية، في إطار حرص سموه على وحدة الصف الخليجي والعربي، مشدداً على ما اشتمل عليه البيان من مضامين، وأن الشعب القطري جزء أصيل من المنظومة الخليجية والعربية، وأن الإجراءات التي اتخذتها الدول الأربع، موجهة للحكومة القطرية لتصحيح مسارها الساعي إلى تفتيت منظومة مجلس التعاون الخليجي والأمن العربي والعالمي وزعزعة استقرار دول المنطقة والتدخل في شؤونها.

خادم الحرمين الشريفين مترئسا جلسة مجلس الوزراء امس ( واس)

مجلس إدارة يعين بأمر ملكي لتخصصي الملك فيصل

قرر مجلس الوزراء بعد الاطلاع على ما رفعه وزير الصحة رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، وبعد الإطلاع على التوصية المعدة في مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية رقم «8 49/‏38/‏د» وتاريخ 27/‏7/‏1438، تعديل الفقرة «1» من المادة «الرابعة» من تنظيم مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، الصادر بقرار مجلس الوزراء رقم «265» وتاريخ 30/‏10/‏1422، لتكون بالنص الآتي:

«يكون للمؤسسة مجلس إدارة على النحو الآتي: أ- رئيس يعين بأمر ملكي.

ب- أربعة على الأكثر يمثلون جهات حكومية ذات علاقة، لا تقل مرتبة أي منهم عن المرتبة «الرابعة عشرة» أو ما يعادلها أعضاء

ج- خمسة من ذوي الخبرة المتخصصين والمهتمين بالمجال الطبي أعضاء.

د- المشرف العام التنفيذي للمؤسسة عضوا وأمينا عاما وتكون مدة عضوية الأعضاء المشار إليهم في الفقرتين «ب وج» ثلاث سنوات قابلة للتجديد لمرة واحدة فقط.

الملك يشكر الأمير محمد بن نايف ويرحب بوزير الداخلية

أعرب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -أيده الله- عن خالص الشكر والتقدير لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود على ما قدمه من جهود مباركة لخدمة الدين والوطن، كما رحب الملك المفدى بصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، متمنيا له ولأصحاب السمو الملكي الأمراء وأصحاب المعالي الذين صدرت الأوامر الملكية بتعيينهم في مناصبهم الجديدة، التوفيق والسداد.

ولي العهد متحدثا إلى وزير الداخلية خلال الجلسة

30 % غرامة تأخير على «أجور وإيجارات» الطيران المدني

قرر مجلس الوزراء بعد الاطلاع على ما رفعه وزير العدل، وبعد النظر في قراري مجلس الشورى رقم «66/‏35» وتاريخ 15/‏7/‏1436، ورقم «54/‏28» وتاريخ 13/‏7/‏1438، الموافقة على تعديل المادة «الرابعة» من نظام تعريفة الطيران المدني، الصادر بالمرسوم الملكي رقم «م/‏55» وتاريخ 10/20/‏1426هـ لتكون بالنص الآتي:

1 ـ تستوفى مبالغ الأجور والإيجارات المقررة بموجب هذا النظام، وتودع في حساب الهيئة في مؤسسة النقد العربي السعودي وفقاً للأنظمة المعمول بها في المملكة.

2 ـ في حالة تأخير سداد الأجور عن موعد الاستحقاق، رغم تكرار المطالبة بالسداد، وعدم وجود ضمان يستوفى منه مبلغ الأجر، يعد المتأخر عن السداد مماطلاً، وتستوفى منه غرامة تأخير لا تتجاوز 30% من المبلغ المستحق، وتودع الغرامة في الخزينة العامة للدولة.

3 ـ على الهيئة تضمين العقد الذي تبرمه مع المستأجر نصاً يقضي بإلزامه بتقديم ضمان بنكي عند توقيع العقد بما يعادل ما نسبته 30 % من قيمته، كضمان لاستيفاء الإيجار المستحق عليه، ويكون هذا الضمان ساري المفعول وغير قابل للإلغاء إلا بعد انتهاء مدة العقد وبموافقة الهيئة، ويستوفى منه أي مبلغ يُستحق على المستأجر فور استحقاقه وفق أحكام العقد، مع مطالبته بتغطية ما نقص من مبلغ الضمان فوراً، وأعد مرسوم ملكي بذلك.

تقدير جهود القطاعات الحكومية والأهلية في خدمة المعتمرين

عبر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- عن الشكر والثناء لله -عز وجل- على ما من به على المسلمين من إتمام صيام وقيام شهر رمضان المبارك، وعلى إتمام ملايين المعتمرين أداء مناسك العمرة خلال الشهر الكريم، وحمد الله -عز وجل- على توفيقه للمملكة العربية السعودية لخدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما، وتسخير كل الإمكانات والجهود في سبيل راحتهم وأدائهم لشعائرهم ومناسكهم في أجواء آمنة مطمئنة، ووجه -رعاه الله- شكره وتقديره لمختلف القطاعات الحكومية والأهلية على ما بذله منسوبوها من جهود مباركة لتمكين ضيوف الحرمين الشريفين من المعتمرين والزوار من أداء مناسكهم بكل يسر وسهولة.

إدانة التفجيرات الإرهابية في سيناء المصرية والأنبار العراقية

أعرب مجلس الوزراء عن إدانة المملكة واستنكارها الشديدين للتفجيرين الإرهابيين اللذين وقعا شمال سيناء بجمهورية مصر العربية، وللهجوم الذي وقع على مخيم للنازحين بمحافظة الأنبار العراقية، معرباً عن العزاء والمواساة لحكومتي مصر والعراق وشعبيهما ولأسر الضحايا، والتمنيات للمصابين بالشفاء العاجل، مجدداً تضامن المملكة ووقوفها إلى جانب جمهوريتي مصر العربية والعراق، ومؤكداً مواقفها الثابتة ضد الإرهاب والتطرف.

استنكار الاعتداءات الإرهابية والتصدي بحزم لمحاولات العبث بالأمن

ثمن مجلس الوزراء تمكن الجهات الأمنية يوم الثامن والعشرين من شهر رمضان المبارك من إحباط عمل إرهابي وشيك، كان يستهدف أمن المسجد الحرام ومرتاديه من المعتمرين والمصلين من قبل مجموعة إرهابية تمركزت في ثلاثة مواقع، والقبض على خمسة من عناصر الخلية الإرهابية، معبرا عن الاستنكار الشديد لهذا المخطط الإرهابي، الذي تجاوز كل الحرمات باستهداف أقدس البقاع وأطهرها، كما استنكر المجلس الاعتداءات الإرهابية بواسطة مقذوفات متفجرة والتي استهدفت دوريات أمن بمحافظة القطيف، ونتج عنها استشهاد رجلي أمن وإصابة آخرين، مشددا على أن الجهات الأمنية في المملكة قادرة بإذن الله على مواجهة هذه المخططات الإجرامية والإطاحة بالمتورطين فيها، وستتصدى بحزم لكل من يعتدي على استقرار الوطن وأمن المواطنين وسيحاسب كل من يحاول العبث بأمن واستقرار المملكة.

إشادة بحرص القيادة على تطوير الرعاية الطبية للمواطنين

أوضح وزير الدولة عضو مجلس الوزراء وزير الثقافة والإعلام بالنيابة د. عصام بن سعيد، أن مجلس الوزراء، نوه بموافقة الملك المفدى على تبني أن تكون الصحة العامة سياسة وأولوية في جميع الأنظمة والتشريعات لمكافحة الأمراض والوقاية منها، مما يجسد حرص القيادة واهتمامها بصحة المواطنين وتوفير الرعاية الطبية لهم، والدعم غير المحدود الذي يحظى به القطاع الصحي، لتحقيق الاستفادة المثلى في تجويد وتحسين الخدمات الصحية، ورفع كفاءة الأداء في المرافق الصحية.

ورفع مجلس الوزراء الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين؛ لتوجيهه لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بالاستجابة العاجلة لمكافحة واحتواء وباء الكوليرا في اليمن، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع؛ على توجيهه للمركز بتقديم 66.7 مليون دولار استجابة من سموه لنداء منظمة الصحة العالمية، ونداء منظمة اليونسيف لمكافحة وباء الكوليرا، ودعم المياه والإصحاح البيئي في اليمن للتخلص من مسببات الوباء.

اليوم تهنئ

وافق مجلس الوزراء على ترقيات بالمرتبة الرابعة عشرة ووظيفتي «سفير» و«وزير مفوض».

و«اليوم» تتقدم بالتهنئة للمرقين، وهم: تركي بن محمد بن عبدالله الماضي على وظيفة «سفير» بوزارة الخارجية، ومحمد بن عبدالله بن صالح البصيلي على وظيفة «مدير عام الشؤون المالية» بالمرتبة الرابعة عشرة في القوات الجوية في وزارة الدفاع، وعبدالعزيز بن إبراهيم بن عبدالرحمن الناصر على وظيفة «مدير عام الشؤون المالية» بالمرتبة الرابعة عشرة في القوات البرية بوزارة الدفاع، وم. طلال بن عبدالرحمن بن علي سليهم على وظيفة «مهندس مستشار ميكانيكي» بالمرتبة الرابعة عشرة في القوات البحرية بوزارة الدفاع.

كما تهنئ المرقين على وظيفة «وزير مفوض» بوزارة الخارجية وهم: نايل بن أحمد بن محمد الجبير، ونبيل بن عبدالرحمن بن سعيد نجار، ومنير بن سراج بن عبدالله الفي، كما تهنئ يوسف بن عبدالهادي بن عبدالوهاب المنصوري بترقيته على وظيفة «مساعد مدير عام فرع الهيئة بمنطقة مكة المكرمة» بالمرتبة الرابعة عشرة في هيئة الرقابة والتحقيق.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > اليوم