«الثقافية الاجتماعية النسائية» تحوز الصفة الاستشارية في الأمم المتحدة

دأبت الجمعية الثقافية الاجتماعية النسائية منذ تأسيسها عام 1963 على التعاون مع مؤسسات المجتمع المدني، والمنظمات الدولية سواء التابعة للأمم المتحدة أو المستقلة، كما تعاونت الجمعية مع هيئات ومنظمات مجتمع مدني، مثل منظمة فريدوم هاوس العالمية، وهيومن رايتس ووتش، ومنظمات تابعة للأمم المتحدة وصندوق الأمم المتحدة الإنمائي، وصندوق الأمم المتحدة الإنمائي للمرأة «يونيفيم».

أثمر التعاون مع مثل هذه المنظمات أعمالاً كثيرة تضمنت إعداد دراسات اجتماعية وكتب، وحملات إعلامية، ودورات تدريبية وحلقات نقاشية، وندوات ومؤتمرات وورش عمل.

تكللت جهود الجمعية الثقافية الاجتماعية النسائية، بعد سنوات طويلة، في مساعدة المرأة والطفل بشكل خاص، والمجتمع بصورة عامة، بحصولها على الصفة الاستشارية بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة عام 2004، بعد أن قدمت طلبا بمنحها مركزا استشاريا خاصا وإدراجها في القائمة، الأمر الذي يعطيها الحق في حضور اجتماعات اللجنة والمشاركة في اتخاذ القرار.

تحمل الصفة الاستشارية الخاصة التي حصلت عليها أهمية كبيرة في عمل الجمعية الثقافية الاجتماعية النسائية، إذ تمكنها من تعيين ممثلين مخولين يحضرون بصفة مراقبي الجلسات العلنية للمجلس الاقتصادي والاجتماعي وهيئاته الفرعية. ويجوز للمنظمات المدرجة في القائمة أن توفد ممثلين يحضرون تلك الجلسات المعنية بمسائل تدخل في ميدان اختصاصها.

كما يجوز للجمعية الثقافية الاجتماعية النسائية أن تقدم بيانات مكتوبة تتصل بأعمال المجلس الاقتصادي والاجتماعي بشأن المواضيع التي تتمتع فيها هذه المنظمات بصلاحية خاصة. ويعمم الأمين العام للأمم المتحدة هذه البيانات على أعضاء المجلس.

هذا الإنجاز وغيره من الإنجازات التي تحسب للجمعية الثقافية الاجتماعية النسائية، لم يكن ليبصر النور لولا المساعي الحثيثة والجهود المضنية التي بذلتها عضوات الجمعية، وإصرارهن على أهمية ما يقمن به في سبيل خدمة قضايا المرأة وإيصال صوتها للعالم. واكتساب الصفة الاستشارية في محفل مهم كالمجلس الاقتصادي والاجتماعي، يعكس مصداقية الجمعية ويعطيها أهمية دولية من جهة، ويعكس دور المرأة الكويتية في النهوض بالمجتمعات، والتنمية والتعليم. وتكريس حقهن في التواجد على الساحة العالمية والدفاع عن قضاياهن.

الجمعية تحتفل بيوبيلها الذهبي الثلاثاء

تقيم الجمعية الثقافية الاجتماعية النسائية احتفالية بمناسبة مرور 50 عاماً على تأسيسها، تحت رعاية سمو أمير البلاد استذكاراً وتخليداً للدور التطوعي الذي لعبته المرأة في الكويت على المستوى الثقافي والاجتماعي والسياسي حول العالم خلال الأعوام الخمسين الماضية، وستقام الاحتفالية في قاعة الراية، في فندق ماريوت كورت يارد وذلك صباح يوم الثلاثاء 5 مارس 2013.

وتستضيف الجمعية في هذه الاحتفالية 25 ناشطة وناشطا من خارج البلاد لمشاركة نساء الكويت في هذه الاحتفالية، ويتميز هؤلاء الضيوف بنشاطاتهم في المجالات الاجتماعية والسياسية والثقافية وحقوق الإنسان وحقوق المرأة في مختلف الدول العربية والأجنبية ومنها: المملكة العربية السعودية، ومملكة البحرين، والإمارات العربية التحدة، وقطر، واليمن، ومصر، ولبنان، والأردن، والمغرب، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة الأميركية وبنغلادش، وفلسطين وليبيا.

iNewsArabia.com > سياسة > القبس | سياسة
«الثقافية الاجتماعية النسائية» تحوز الصفة الاستشارية في الأمم المتحدة,