الدلال: لا استعدادات حكومية لمواجهة الأخطار

أوضح النائب في المجلس المبطل، محمد الدلال، أن «ما تم تداوله حول تحركات الحكومة بشأن خطة الطوارئ العامة اخذ الاحتياطات اللازمة لمواجهة الكوارث والتهديدات والحروب المحتملة، ومدى جاهزية مؤسسات الدولة وجاهزية الشعب لمواجهة تلك الاخطار، يبين تفاوت جهوزية واستعدادات مؤسسات الدولة لمواجهة الاخطار والتعامل معها، على الرغم من التصريحات التي اطلقها بعض المسؤولين في الدولة، ومنهم رئيس الحكومة، بتنبيه تلك الاجهزة الى اعداد خططها وتجهيز برامجها.

وأضاف الدلال لـ القبس ان المراقب للوضع يجد ان هذه النداءات ليست كافية، بل هي نداءات ردات فعل مؤقتة، ستجد لها مكاناً في الرف، مع باقي النداءات والخطط المركونة السابقة التي طواها الزمان. وأكد انه نظراً لخطورة الوضع نطالب الحكومة بان تكون اكثر جدية واكثر شفافية واكثر وضوحا مع شعبها، في قضية تعتبر من صميم أمنها الوطني والمعيشي، ولا مجال للتسويف او التراخي في التعامل معها، والمختصون يؤكدون، بل يصرخون بان لا استعداد لنا لمواجهة الزلازل، ولا استعداد لنا لمواجهة اخطار الاشعاعات النووية، ونحن على مسافة قريبة جدا من اخطار المفاعل النووي الايراني، والمفاعل النووي الاسرائيلي، ولا استعداد لنا لمواجهة احتمالية اندلاع حروب في الاقليم والمنطقة التي تشهد حالة عدم استقرار، وبالاخص تهديدات ايران المتكررة لدول الخليج، وازدياد حالة الصراع الطائفي في العراق، اضافة الى تداعيات الحرب والثورة السورية على النظام البعثي الاجرامي، مضيفا انه لا توجد ملاجئ مهيئة وفقا للمعايير الدولية، ولا توجد توعية.

ودعا الدلال إلى ان يوكل هذا الامر الى «جهاز الامن الوطني»، نظرا للاغراض التي أنشئ من اجلها، وهي اغراض تتطابق مع ملف ادارة ازمة الطوارئ.

iNewsArabia.com > سياسة > القبس | سياسة
الدلال: لا استعدادات حكومية لمواجهة الأخطار,