«الكهرباء»: استهلاك المياه يفوق إنتاجها في فبراير

أكد مصدر مسؤول في وزارة الكهرباء والماء، تفوق نسبة استهلاك المياه على إنتاج الوزارة، أغلب أيام شهر فبراير الماضي، موضحاً استقرار المخزون الاستراتيجي للمياه، مشيراً الى هبوط مؤشر الأحمال الكهربائية بشكل ملحوظ أغلب أيام الشهر، بسبب انخفاض درجات الحرارة في أيام متفرقة منه.

وأضافت المصدر ان أعلى نسبة لاستهلاك المياه خلال شهر فبراير المنصرم كانت في العشرين منه، حيث بلغت 343.429 مليون غالون إمبراطوري، موضحاً ان نسبة إنتاج الوزارة باليوم نفسه بلغت 320.305 مليون غالون إمبرطوري، في حين كان المخزون الاستراتيجي يبلغ 2866.853 باليوم ذاته، لافتاً الى أن أغلب أيام الشهر شهدت نسبة الاستهلاك فيه تفوقاً واضحاً على نسبة إنتاج الوزارة من المياه، على الرغم من تحسن الظروف المناخية.

وعن مؤشر الأحمال الكهربائية، قال المصدر، ان أعلى نسبة للمؤشر سجلت في الثالث منه، حيث بلغت 5290 ميغاواط، في حين كانت أدنى نسبة باليوم ذاته 3850 ميغاواط، مشيراً إلى أن تحسن الظروف المناخية وانخفاض درجات الحرارة ساهما بشكل كبير في انخفاض مؤشر الأحمال، قياسا بالفترة نفسها من العام الماضي.

مشاريع

من جانب آخر، شدد المصدر على ان الوزارة تعمل على تنفيذ عدد من المشاريع بمحطات توليد الطاقة وتقطير المياه، وإقامة برنامج سنوي للصيانة فيها، بهدف عدم حدوث أي أعطال للتيار الكهربائي أو للمياه، مشيراً الى بداية برنامج الصيانة السنوي في شهر سبتمبر الماضي، حيث من المتوقع ان تنتهي الأعمال أواخر مايو المقبل، وذلك بحسب الخطة التي وضعتها الوزارة للمحطات.

وتابع ان الوزارة بصدد تنفيذ أكثر من مشروع خاص بتطوير الشبكة الكهربائية والمائية، لتحسين ادائها، بهدف عدم حدوث أي أعطال لها، لا سيما خلال فصل الصيف المقبل، لافتاً الى بداية الصيانة الدورية لعدد من المحطات الثانوية في أكثر من منطقة، لتحسين مستوى الكفاءة فيها، وتبديل بعض القطع المتهالكة فيها.

iNewsArabia.com > سياسة > القبس | سياسة