«الهلال الأحمر‍»: استمرار مشروع الرغيف للاجئين السوريين

كونا - أعلنت جمعية الهلال الأحمر الكويتي استمرارها في مشروع الرغيف من خلال الاتفاق مع عدد من المخابز في كل من الاردن ولبنان، لتوزيع الرغيف على الأسر السورية اللاجئة في هذين البلدين بشكل يومي ولمدة شهر.

وقال رئيس مجلس ادارة جمعية الهلال الأحمر الكويتي برجس البرجس في تصريح صحفي امس انه بعد نجاح مشروع الرغيف لخدمة الأسر السورية في كل من الاردن ولبنان الشهر الماضي قررت الجمعية الاستمرار فيه.

واضاف ان مشروع الرغيف يأتي مساهمة من الجمعية في تحسين الظروف المعيشية للأسر المحتاجة التي تعاني ضغوطات اجتماعية واقتصادية، نتيجة الظروف الحالية التي يعانيها الشعب السوري، كما ستكون بمنزلة عامل امان واطمئنان لأولئك المحتاجين واطفالهم بما يخفف من معاناتهم اليومية.

وذكر ان مشروع الرغيف في لبنان خدم في الشهر الماضي حوالي 2500 اسرة سورية، في حين سيستفيد منه في المرحلة المقبلة حوالي 4500 اسرة، مشيرا الى انه خلال الشهر المقبل سيكون معدل المستفيدين من الدفعة الثانية من المخابز 1.35 مليون فرد.

وقال ان مشروع الاردن خدم في الشهر الماضي 2830 اسرة سورية لاجئة، بينما سيستفيد منه في المرحلة المقبلة حوالي 3500 اسرة، مبينا انه خلال الشهر المقبل سيتفيد منه حوالي 525 الف فرد.

وفد

واشار الى ان وفدا من الهلال الأحمر الكويتي سيتوجه غداً الى كل من الاردن ولبنان، للاشراف والاطلاع على سير توزيع الرغيف على اللاجئين السوريين، موضحا ان الوفد سيطلع - ايضا - على اوضاع اللاجئين في هذين البلدين للوقوف على احتياجاتهم ومتطلباتهم الحياتية.

وذكر البرجس ان مشروع الرغيف ساهم في الوصول الى الكثير من اللاجئين السوريين المنتشرين في المدن الاردنية، ومنها عجلون وكفرنجه وعبين وجرش والطرة والنعيمة والقصبة ومؤتة ومأدبا، بمعدل 11 مخبزا، مشيرا الى ان المرحلة المقبلة ستشهد التعامل مع 16 مخبزا في الاردن.

وقال ان الجمعية ستقدم - الى جانب الرغيف - عبوات من زيت الزيتون للاجئين السوريين في الاردن ولبنان، وجاءت رغبة من اللاجئين السوريين.

مناشدة

وأكد ان الجمعية ستواصل تقديم المساعدات للاجئين السوريين في الاردن ولبنان خلال المرحلة المقبلة، سواء من خلال المواد الغذائية أو المتطلبات الاخرى، مناشدا الشعب الكويتي الاستمرار في تقديم العون والمساعدة للاشقاء السوريين، خاصة في ظل تفاقم محنتهم الانسانية وزيادة تدفق اللاجئين الى دول الجوار السوري.

وقال ان الجمعية منذ بداية الازمة السورية قامت بجهود «كبيرة وملموسة» لدعم النازحين السوريين سواء في لبنان أو الأردن، حيث تتضافر جهود العمل الانساني الكويتي مع الجهود الرسمية بسرعة المبادرة وسرعة الاستجابة لمتطلبات النازحين السوريين.

وأكد البرجس استعداد الجمعية لتقديم كل ما من شأنه ان يحقق تطلعاتها، لا سيما في تحسين ظروف النازحين وتعزيز قدرتهم على مواجهة تداعيات النزوح الراهنة في دول الجوار لسوريا.

ولفت الى ان تقديم المساعدات الانسانية يأتي استكمالا للدور الانساني، الذي تضطلع به جمعية الهلال الأحمر الكويتي، خصوصا في اوقات الازمات، وتجسيداً لصلة الترابط والتواصل بين الشعب الكويتي المعطاء والشعب السوري الشقيق.

iNewsArabia.com > سياسة > القبس | سياسة
«الهلال الأحمر‍»: استمرار مشروع الرغيف للاجئين السوريين,