جائزة سالم العلي تفتح باب التطوع

أعلنت اللجنة المنظمة العليا لجائزة سمو الشيخ سالم العلي الصباح للمعلوماتية عن فتح باب التطوع في فعاليات الجائزة ونشاطاتها في دورتها الثالثة عشرة بدءاً من اليوم، داعية الراغبين في التطوع الى التسجيل عبر موقع الجائزة الآتي:

www.alsabahaward.org/volunteers sys participate options.php

وفي بيان صادر عن الجائزة تلقت القبس نسخه منه في هذا الصدد، قال عضو مجلس الامناء وعضو اللجنة المنظمة العليا صالح العسعوسي «يسعدنا ان نعلن اليوم عن فتح باب التطوع في فعاليات جائزة سمو الشيخ سالم العلي الصباح للمعلوماتية ومشروعاتها من خلال التسجيل في نظام العمل التطوعي المتوافر على موقعها الالكتروني، مشيراً الى ان العمل التطوعي لعب دورا بارزا في تطور الجائزة عبر تاريخها وتحقيق التشاركية المجتمعية التي تجعل من العمل المعلوماتي بوتقة تمتزج فيها الافكار، وتتبادل الخبرات استمراراً للمنهج الذي سارت عليه الجائزة عبر مسيرتها الممتدة على مدار اثني عشر عاماً.

وحث العسعوسي الراغبين في التطوع على الاسراع في تسجيل بياناتهم واغتنام هذه الفرصة، التي تتيح لهم المشاركة التطوعية في مشاريع الجائزة وفرق عملها في مجال التقانة المعلوماتية والعطاءات الرقمية، لافتا الى ان الجائزة سجلت على مدار تاريخها اكبر نسبة تطوع في اعمال التقانة المعلوماتية من الكويت والوطن العربي في خطوة اوجدت من خلالها مساراً جديداً لمجالات التطوع التقليدي، واتاحت من خلاله الفرصة لابناء الكويت والوطن العربي لخوض تلك التجربة الغنية، وقد تطوع في اعمال الجائزة عبر اثني عشر عاماً اعضاء في المجتمع المدني، وآخرون من قطاعات مختلفة، وبذلك تكون الجائزة قد نجحت في تعميق مفهوم العمل التطوعي وتأطيره عبر تكوين شبكة من المتطوعين الخبراء في مجال معاصر يعتبر من اهم المجالات التنموية المستدامة.

منهجية

واشار العسعوسي الى ان الجائزة وضعت منهجية خاصة للعمل التطوعي تسعى من خلالها لتحقيق هدفها الاسمى لتعميق قيم العمل التطوعي وتنظيمه، حيث يقوم التطوع في اعمالها على ركيزتين اساسيتين هما السلوك الحضاري، والعطاء الانساني، لتطوير القدرات البشرية، وترسيخ دور مؤسسات المجتمع في مواكبة التطور المعلوماتي، ومرتكزة في هذا الاساس على الرعاية السامية من حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح امير البلاد، حفظه الله ورعاه، وعلى الدعم اللا محدود من سمو الشيخ سالم العلي الصباح رئيس الحرس الوطني، حفظه الله.

وتابع العسعوسي «إن سيادة الروح التطوعية تقوي اواصر التواصل الاجتماعي بين افراد المجتمع وتساعد في تماسك نسيجه باعلاء مصلحة الجماعة التي تؤصلها الجائزة في نفوس متطوعيها، لافتا في هذا الصدد الى ان العمل التطوعي رافق نشاطات الجائزة منذ انطلاقتها وازدادت مساحته من عام لآخر ليشمل التعاون مع جهات حكومية ومدنية.

iNewsArabia.com > سياسة > القبس | سياسة