أرقام الاقتطاعات في الميزانية

مصدر:
GMT 01:01 3/3/2013

واشنطن - أ ف ب - تطول الاقتطاعات الآلية في الميزانية في الولايات المتحدة التي تدخل حيز التنفيذ مساء الجمعة، خصوصا وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون) التي ستضطر الى تقليص مهامها على الرغم من ان ذلك سيضر بامن البلاد كما ذكر مسؤولون.

وهذه الاقتطاعات التي تبلغ قيمتها 46 مليار دولار من اصل 85 مليارا من مجمل ميزانية الحكومة الفدرالية، لن تؤثر على العسكريين الذين ستبقى اجورهم وتعويضاتهم الاجتماعية محمية.

الا انها ستطول تدريبهم وصيانة المعدات وستؤدي خصوصا الى اجراءات بطالة جزئية لحوالى 800 الف موظف مدني يعملون في «البنتاغون» اعتبارا من ابريل.

وسيخسر هؤلاء عشرين في المائة من اجورهم بين ابريل وسبتمبر اذا لم يتم التوصل الى اتفاق بين البيت الابيض و«الكونغرس» حتى ذلك الحين.

وستؤدي الاقتطاعات الى خفض بنسبة حوالي 8 في المائة من اصل حوالي 614 مليار دولار مخصصة لـ «البنتاغون» للسنة المالية 2013، التي بدأت في اكتوبر 2012 وتنتهي في سبتمبر 2013.

وبما ان الميزانية لم تتم الموافقة عليها بعد، فإن الوزارة تعمل بموجب قانون للتمويل الآني ينتهي في 27 مارس ويمنعها من التصرف في النفقات كما تريد.

وبعض فصول الميزانية محمية من الاقتطاعات، مثل رواتب العسكريين او النفقات المرتبطة بالنزاع الافغاني، لذلك تتركز هذه التخفيضات على ما هو ممكن.

فسلاح مشاة البحرية الاميركية (المارينز) مثلا سيخفض مدة ابحار سفنه بنسبة تتراوح بين ثلاثين و35 في المائة وسيلغي صيانة ثلاثين من سفنه ال‍‍ 285. وكان نشر حاملات طائرات في الخليج ارجئ اصلا عدة اشهر.

اما سلاح البر فسيخفض الى حد كبير تدريب ثمانين في المائة من وحداته القتالية، كما قال قائده الجنرال راي اوديرنو. وستلغى مائتا الف ساعة طيران في سلاح الجو.

iNewsArabia.com > أعمال >