البورصة: في سوق الآجل أوامر وهمية.. أيضاً

مصدر:
GMT 01:01 3/3/2013

قالت مصادر ان مراسلات بين البورصة والجهات الرقابية تمت خلال الأيام الماضية تستفسر فيها عن الآليات المتبعة حاليا في تطبيقات الاجل، لاسيما ما يخص الحد الأعلى والحد الادنى، مشيرة الى الحد الاعلى المحدد بنحو 100 الف سهم هو احد اسباب الاحتيال وادخال اوامر وهمية.

فالتعليمات تمنع شراء مليون سهم دفعة واحدة من باب اتاحة الفرصة للجميع بعدالة، ما يعني ان شراء عميل لنحو مليون سهم يتطلب ادخال 10 اوامر، كل امر بقيمة 100 الف، ولتنفيذ ذلك لابد ان لا تكون الاوامر العشرة متتالية جميعا او لعميل واحد. بل يشترط ان يكون بين كل امر وثان للعميل صاحب الــ 10 اوامر امر اخر لا يخصه، وهنا يبدأ الاحتيال الممكن بادخال اوامر وهمية بين الاوامر العشرة لفصلها ومنع التتابع لعميل واحد.

الرأي الفني يقول، انه تجب اتاحة الفرصة للجميع بشراء الكميات التي يرغبون فيها، وهناك رقابة لصيقة على مقدمي الخدمة والزامهم بتوفير الكميات اللازمة لكل الطلبات، أي من حد ادنى وهو مليون سهم او حسبما يتم الاتفاق.

وتضيف المصادر انه ايضا ولتحقيق العدالة يجب الاهتمام بالشكاوى الخاصة بكل عميل والمتابعة مع صناع السوق، حيث ان تحديد الحد الاعلى للشراء امر غير مستساغ في اسواق المال التي يفترض فيها الانفتاح وعدم الحجر على رغبة أحد في الشراء والبيع.

وبحسب المصادر ستكون هناك جولة من النقاش الفني بين البورصة والجهات الرقابية للتوصل الى الية تحقق العدالة كمعيار اساسي وتمنع ادخال اوامر وهمية تلبية لنظام التداول الذي لا يقبل مليونا لعميل واحد الا عبر صفقات مجزأة كل منها 100 الف فقط وبين كل واحدة واخرى عميل مختلف.

كما علم في هذا الصدد ان مستشار نظم المعلومات في السوق دخل على خط النقاش بشأن ازمة ادخال البيوع الاجلة وادخال اوامر وهمية وطلب معلومات فنية عن الآلية المتبعة.

iNewsArabia.com > أعمال >