«الدولي»: تحسن جميع مؤشرات الربحية

مصدر:
GMT 01:01 3/3/2013

حلل «الشال» نتائج بنك الكويت الدولي 2012. وقال: أعلن بنك الكويت الدولي نتائج أعماله المالية، للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2012، وحقق «الدولي» أرباحاً بلغت نحو 13.2 مليون دينار كويتي، مقابل نحو 10.8 ملايين دينار كويتي في عام 2011، وهو ما يعني أنه حقق ارتفاعاً، بلغت نسبته نحو %2.14، أي ما يعادل نحو 2.3 مليون دينار كويتي، وبلغ هامش صافي الربح نحو %24.2، مقارنة مع %21 في عام 2011. ويعزى هذا الارتفاع في صافي الربح إلى ارتفاع إيرادات التشغيل بنحو 2.8 مليون دينار كويتي، إذ ارتفعت من نحو 51.7 مليون دينار كويتي، في عام 2011 إلى نحو 54.5 مليون دينار كويتي في عام 2012. وفي التفاصيل، ارتفع بند إيرادات مرابحات وإيرادات تمويل إسلامية أخرى بنحو %4.2، ما يعادل 1.8 مليون دينار كويتي، ليرتفع حجمه من نحو 43.1 مليون دينار كويتي في عام 2011 إلى نحو 44.9 مليون دينار كويتي في عام 2012، وارتفع بند صافي إيرادات أتعاب وعمولات، بنحو 1.5 مليون دينار كويتي، أي بنسبة ارتفاع بلغت نحو %39.4، عندما بلغت نحو 5.4 ملايين دينار كويتي، مقارنة مع 3.9 ملايين دينار كويتي في العام السابق. بينما تراجع بند صافي الربح من العملات الأجنبية بنحو 466 ألف دينار كويتي، حين بلغ 535 ألف دينار كويتي، مقارنة مع مليون دينار كويتي، في العام السابق. أما المصروفات التشغيلية لـ‍ «الدولي»، فقد ارتفعت بنحو طفيف أي نحو 400 ألف دينار كويتي، أو ما نسبته %1.2، ويعزى هذا الارتفاع إلى التماثل في الارتفاع والهبوط في بنود المصروفات التشغيلية، الأمر الذي أدى إلى هذا الارتفاع الطفيف، حيث ارتفع بند مصاريف عمومية وإدارية بنحو 1.5 مليون دينار كويتي حين بلغ نحو 6.3 ملايين دينار كويتي، مقارنة مع 4.7 ملايين دينار كويتي في عام 2011، وارتفع بند تكاليف موظفين بنحو 1.3 مليون دينار كويتي، بينما تراجعت التوزيعات للمودعين بنحو 2.9 مليون دينار كويتي حين بلغت نحو 9.6 ملايين دينار كويتي، مقارنة مع 12.4 مليون دينار كويتي في عام 2011.

من جانب آخر، ارتفع مجموع موجودات «الدولي» بنحو 131.1 مليون دينار كويتي، تقريباً، أي بما نسبته %11.7، ليبلغ نحو 1249.5 مليون دينار كويتي، مقابل نحو 1118.4 مليون دينار كويتي، في عام 2011، إذ ارتفع بند مدين وتمويل بنحو %13 أي ما يعادل 89.9 مليون دينار كويتي، وصولاً إلى 781.3 مليون دينار كويتي، مقارنة بما قيمته 691.3 مليون دينار في عام 2011، وارتفع بند المستحق من البنوك والمؤسسات المالية الأخرى بنحو %12.1 أي ما يعادل 32.4 مليون دينار كويتي ليبلغ نحو 299.8 مليون دينار كويتي في عام 2012، مقارنة مع 267.4 مليون دينار كويتي في عام 2011، وارتفع، أيضاً، النقد وأرصدة لدى البنوك والمؤسسات المالية بنحو 11.6 مليون دينار كويتي، حين بلغ 18.6 مليون دينار كويتي، مقارنة مع 7.1 ملايين دينار كويتي في العام السابق، بينما تراجع بند عقارات استثمارية بنحو %8.6 أي ما يعادل نحو 4.2 ملايين دينار كويتي، وصولاً إلى 44.9 مليون دينار كويتي في عام 2012، مقارنة مع 49.1 مليون دينار كويتي في عام 2011.

وسجلت مؤشرات الربحية، كلها، ارتفاعاً، إذ بلغ متوسط العائد على معدل حقوق المساهمين (ROE) نحو %6.2، في عام 2012، مقارنة بما نسبته %5.4 في عام 2011، وسجل متوسط العائد على معدل الموجودات (ROA) نحو %1.1، في عام 2012، مقارنة مع نحو %1 في عام 2011، وارتفع، أيضاً، مؤشر متوسط العائد على معدل رأس المال (ROC) حين بلغ نحو %12.7، في عام 2012، مقارنة مع %10.5 في عام 2011، وهو تطور في الاتجاه الصحيح.

وبلغ سعر الإقفال نحو 295 فلساً، مقارنة مع 255 فلساً في نهاية عام 2011. وبلغت ربحية السهم (EPS) نحو 14.1 فلساً، مقارنة مع نحو 11.6 فلساً للسهم الواحد في عام 2011، وتراجع (تحسن) مضاعف السعر على ربحية السهم (P/E) في نهاية عام 2012، إلى نحو 20.9 مرة مقارنة مع 22 مرة في عام 2011. بينما بلغ نحو مضاعف السعر على القيمة الدفترية للسهم (P/B) نحو 1.4 مرة في عام 2012، مقارنة مع 1.3 مرة في عام 2011، وعليه قد أعلنت إدارة «الدولي» عن نيتها توزيع أرباح نقدية بنسبة %7 من القيمة الاسمية للسهم، أي ما يعادل 7 فلوس كويتية، مقارنة مع توزيع أرباح نقدية بنسبة %5 من القيمة الاسمية للسهم، أي ما يعادل 5 فلوس كويتية عن عام 2011.

iNewsArabia.com > أعمال >