النفط عند أدنى مستوى منذ 6 أسابيع

مصدر:
GMT 01:01 3/3/2013

عواصم - وكالات - تراجعت اسعار برنت للعقود الاجلة امس الاول بفعل مخاوف من ان فشل البيت الابيض والكونغرس في التوصل لاتفاق لمنع سريان تخفيضات شاملة في الانفاق سيبطئ نمو الاقتصاد الاميركي وهو ما سيؤثر بدوره في تعافي الاقتصاد العالمي.

وتضرر خام القياس الدولي ايضا من بيانات اقتصادية ضعيفة في منطقة اليورو.

وانهت عقود برنت تسليم ابريل جلسة التداول منخفضة 98 سنتا او 0.88 في المائة لتسجل عند التسوية 110.41 دولارات للبرميل وهو ادنى مستوى لها في ستة اسابيع.

وتنهي عقود برنت لأقرب استحقاق الاسبوع على خسائر قدرها 3.69 دولارات للبرميل.

الى ذلك، هبط الذهب منهيا ثالث اسبوع على التوالي من الخسائر مع فشل صيته كأداة استثمارية امنة في اجتذاب المشترين بعد بيانات اقتصادية اميركية قوية وبقاء الاسواق العالمية هادئة نسبيا قبل تخفيضات واسعة النطاق في الانفاق الحكومي في الولايات المتحدة.

وتراجع المعدن النفيس مع صعود الدولار بعد بيانات اقتصادية اميركية من بينها انفاق المستهلك وثقة المستهلكين ونشاط المصانع والتي اشارت كلها الى انتعاش للنمو الاقتصادي.

ويعتقد بعض المستثمرين ان تحسن افاق الاقتصاد الاميركي قد يدفع مجلس الاحتياطي الاتحادي الى وقف برنامج للتحفيز في موعد اقرب من المتوقع.

وهبط سعر الذهب في المعاملات الفورية 0.3 في المائة الى 1575.70 دولارا للاوقية (الاونصة) في اواخر التعاملات في سوق نيويورك.

الى ذلك، تراجع الجنيه الاسترليني امس الاول امام الدولار الاميركي الى ادنى مستوى يسجل منذ اكثر من عامين ونصف متأثرا بتقارير عن تراجع اداء القطاع الصناعي خلال فبراير الماضي ما زاد من المخاوف باحتمال عودة الاقتصادة البريطاني الى مرحلة الركود.

وتراجعت قيمة الجنيه الى ما دون 1.50 دولار قبل اغلاق تعاملات اليوم في بورصة لندن للاوراق المالية وهو ادنى مستوى يسجل منذ منتصف عام 2010.

وتأثرت قيمة الجنيه مباشرة بعد صدور تقرير هيئة «ماركيت» البريطانية للبيانات المالية العالمية، الذي اكد انكماش الاداء الصناعي بشكل مفاجئ وغير متوقع خلال فبراير الماضي.

iNewsArabia.com > أعمال >