بحث عن حلول لعقود أجل في أسهم شركات مشطوبة

مصدر:
GMT 01:01 3/3/2013

عُلم ان إدارة البورصة خاطبت الشركة الكويتية للمقاصة، بضرورة اتخاذ ما يلزم من إجراءات وتدابير بشأن العقود الآجلة القائمة لدى مستثمرين وعملاء من شركات استثمار أو صناديق وأفراد كانوا استثمروا في شركات هي الآن مشطوبة، باتخاذ قرار في شأنها، سواء بسداد قيمة العقود واستدخالها أو تفسيخها وإعادة العقد الى صانع السوق.

وقالت مصادر ان الشركة الكويتية للمقاصة تقوم بحصر العقود وتصنيفها، بحيث تخطر كل شركة وساطة من الشركات العاملة في البورصة بقائمة بعدد العملاء الذين لديهم عقود تمت عبرهم، وكذلك اسم صانع السوق، على ان تقوم شركات الوساطة بإبلاغ العملاء.

وتقول مصادر ان عدداً من العملاء «قليل» جداً قام خلال الأيام الماضية بتسوية عقود واستدخالها، خصوصاً ان بعضها يعود لشركات أو كبار المستثمرين الذين كانوا يملكون كميات وملكيات في بعض الشركات عبر الأجل، كخيار رخيص الكلفة بالنسبة لهم، حيث يتيح الأجل التملك بمقدم %40 فقط.

فيما تتوقع مصادر بورصوية ان تتفسخ باقي عقود الأفراد، حيث ان قرار هيئة الأسواق الرامي الى عدم بيع أسهم الشركات المشطوبة في سوق الجت مشروط بعقد الشركة جمعية عمومية تعلن فيها للمساهمين أسباب الشطب.

ودعت مصادر الى حل الأزمة والعقبة التي كبلت صغار المساهمين، وغلّت أيديهم عن بيع ممتلكات خاصة، معلقة ذلك على قرار الغير من دون ان تضع عقوبة أو إلزاما لمجالس إدارات الشركات المشطوبة بعقد جمعية عمومية خلال مهلة محددة، مشيرة الى انه مرت أشهر طويلة ولم تعقد شركات معنية عموميات تشرح فيها أسباب شطبها.

iNewsArabia.com > أعمال >