الأردن يخطط لإنشاء منظومة موانئ في العقبة

عمان - يو بي آي - أعلن الرئيس التنفيذي لشركة تطوير العقبة، الذراع الاستثمارية لسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، غسان أسعد غانم أمس أن الأردن سيمتلك حتى عام 2015 منظومة موانئ لا يقل عددها عن 30 رصيفا عاملا تقدر تكلفتها بنحو 500 مليون دينار.

وقال: هناك عدد من الموانئ سيتم إنشاؤها وأخرى ستخضع للتوسعة والتطوير من الآن وحتى عام 2015.

وأضاف: نحن نتحدث عن مجموعة من الموانئ الجديدة ومنها ميناء الغاز الطبيعي المسال بقيمة 50 مليون دينار، وآخر للغاز النفطي المسال (المنزلي) بقيمة 20 مليونا.

وتابع: هناك ميناء جديد سيؤثر كثيرا في توفير المشتقات النفطية إذا سمح للقطاع الخاص باستيراد المشتقات النفطية وجميع السوائل وهو بقيمة 20 مليون دينار.

وأوضح أننا نقوم حالياً بتوسعة وتطوير رصيف النفط الحالي لمضاعفة طاقة مناولاته الاستيعابية من 7 ملايين طن إلى 14 مليونا بقيمة 20 مليونا.

وأشار إلى أن الهدف الأساسي من تطوير هذا الرصيف هو تنويع مصادر الطاقة.

وقال غانم: نسعى من هذا الميناء لزيادة كفاءة تفريغ البواخر بحيث نقلل انتظار الباخرة إلى النصف وهذا يقلل من كلفة الطن النفطي.

وأضاف أن البواخر التي تصل إلى الموانئ الأردنية محملة بالنفط أغلبها من السعودية.

وأعرب عن اعتقاده أن المصدر الرئيس لتزويد الأردن بالغاز الطبيعي المسال سيكون من دولة قطر، مشيرا إلى أن المصدر الحالي للغاز هو الخط العربي القادم من شمال سيناء.

وأشار غانم إلى أن ما يصل إلى الأردن عبر البواخر هو غاز نفطي مسال وليس غازا طبيعيا مسالا ومن مصادر مختلفة، وقال: لدينا ما يكفي من الغاز النفطي المسال (الغاز المنزلي) لاستهلاك المملكة ويصلنا من أكثر من مصدر.

وأعلن أن شركة تطوير العقبة التي تملك أصول مؤسسة الموانئ وقعت أخيرا مذكرة تفاهم مع مجموعة مكونة من 8 شركات أردنية وأجنبية عاملة في استيراد وتخزين واعادة تصدير وتوزيع السوائل (الزيوت المعدنية والصناعية والنباتية والمشتقات النفطية).

وأوضح أن هذه المذكرة ستقود إلى إنشاء رصيف خاص لمناولة السوائل المتعددة بقيمة 20 مليون دينار.

iNewsArabia.com > أعمال >