تعادل مُقلق للكويت!

خرج الكويت بتعادل مقلق مع ضيفه الجهراء، قوامه 1/1، في مباراة اقيمت مساء امس على استاد نادي الكويت في ذهاب دور الثمانية من كأس سمو الامير لكرة القدم.

تقدم الجهراء في الدقيقة السادسة من الشوط الاول اثر تمريرة عرضية من محمد سعد العجمي ناحية عبدالرحمن السربل، الذي حولها داخل المرمى بمواجهة الحارس مصعب الكندري.

وعادَل شادي الهمامي للكويت في الدقيقة 16 من الشوط الثاني، عبر ركلة جزاء احتسبها الحكم اثر عرقلة خالد جاسر حارس مرمى الجهراء لزميله عبدالهادي خميس داخل منطقة الجزاء.

فاجأ البرازيلي دا سيلفا مدرب الجهراء الجميع بتشكيلة هجومية بخطة 4 - 3 - 3، وضغط مبكّر أربك حسابات مدرب الكويت الروماني ايون مارين، الذي فضل طريقة 4 - 4 - 2 بالنمط التقليدي.

وفي الوقت الذي قدم فيه الجهراء اداءً رجوليا وراقيا، لم يكن «الأبيض» على ما يرام، رغم انه سنحت له فرص قليلة للتسجيل. ونظم الكويت صفوفه، ولكنه افتقد حسن التصرف امام منطقة خصمه وايجاد حلول بشكل غير معهود.

من جهته، تميز الجهراء بالثبات والهدوء والقدرة على الدفاع من وسط الملعب وتضييق المساحات على لاعبي الكويت ووضع روجيريو افضلهم تحت الرقابة. كما تميز الجهراء بالالتزام في صفوفه، خصوصا في الناحية الدفاعية.

ودخل «الابيض» الشوط الثاني مُكشِّراً عن انيابه ومصمما على التعديل، ووضع خصمه تحت ضغط هجومي، اشتد بعد ان ادخل المدرب مارين فهد العنزي بديلا لسامي الصانع.

وتحسّن اداء الكويت، وبدا خطيرا ولكن الجهراء لم يكن سهلا على الاطلاق، خصوصا في ردات الفعل الهجومية.

وشهد الشوط الثاني تألقا لافتا من الحارسين خالد جاسر والبديل عبدالرحمن الحسينان.

أدار اللقاء الحكم علي طالب، وعاونه يوسف العنزي وعلي بهزاد، وانذر الحكم شادي الهمامي وعصام جمعة من الكويت ومحمد سعد العجمي وابراهيم العتيبي وفيصل زايد وخالد جاسر وحمود ملفي من الجهراء.

iNewsArabia.com > رياضة >