سيتي يشدِّد قبضته على الوصافة

لندن - ا ف ب - استعاد مانشستر سيتي حامل اللقب توازنه، وذلك بعد ان حسم موقعته مع ضيفه تشلسي بالفوز عليه 2-صفر على ستاد الاتحاد، في قمة المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

ودخل فريق المدرب الايطالي روبرتو مانشيني الى هذه المواجهة، وهو يبحث عن تعويض الهزيمة التي مني بها في المرحلة السابقة امام ساوثهامبتون (3-1)، كما وجد نفسه متخلفا بفارق 15 نقطة عن جاره اللدود مانشستر يونايتد المتصدر.

لكن القطب الازرق لمدينة مانشستر نجح في تقليص الفارق الذي يفصله عن جاره الى 12 نقطة مجددا قبل 11 مرحلة على نهاية الموسم، وذلك على حساب ضيفه اللندني الذي اصبح مهددا بفقدان المركز الثالث المؤهل مباشرة الى دوري ابطال اوروبا، المسابقة التي فقد لقبها هذا الموسم بعد خروجه من الدور الاول.

صراع الوصافة

وارتدت موقعة سيتي-تشلسي اهمية للفريقين في الصراع على الوصافة ايضا، اذ لم يكن يفصل بينهما سوى اربع نقاط، وقد نجح صاحب الارض في توسيع هذا الفارق الى سبع نقاط بعدما ألحق برجال المدرب الاسباني رافايل بينيتيز هزيمتهم السادسة هذا الموسم.

وحصل اصحاب الارض على فرصة لافتتاح التسجيل عبر الارجنتيني سيرجيو اغويرو الذي وصلته الكرة من الاسباني دافيد سيلفا، فتخطى تشيك لكن الكرة طالت عنه (18).

لامبارد يهدر ركلة جزاء

وواصل سيتي افضليته لما تبقى من الشوط الاول من دون تهديد فعلي لمرمى تشيك، وفي بداية الثاني كاد فريق مانشيني ان يجد نفسه متخلفا عندما احتسب الحكم ركلة جزاء لتشلسي، اثر خطأ من الحارس جو هارت على السنغالي ديمبا با، فانبرى لها فرانك لامبارد، لكن زميله بين الخشبات الثلاث للمنتخب الانكليزي نجح في الوقوف بوجه لاعب وسط الفريق اللندني وانقذ فريقه ببراعة (52).

ولم ينتظر سيتي كثيرا لتعويض هذه الفرصة، اثر هجمة مرتدة سريعة انطلقت من منطقته بعد فرصة خطرة للبرازيلي راميريس الذي اصطدم بتألق المدافع العاجي كولو توريه، ووصلت الكرة الى سيلفا الذي تبادل الكرة مع ميلنر على الجهة اليسرى لمنطقة الضيوف، ثم حضرها ليايا توريه الذي سددها قوسية بحنكة في الزاوية الارضية اليسرى لمرمى تشيك (63).

ثم نجح الارجنتيني كارلوس تيفيز الذي دخل في الشوط الثاني، في تأكيد فوز فريق مانشيتي بتسجيله الهدف الثاني لاصحاب الارض في الدقيقة 85، حين وصلته الكرة عند حدود المنطقة بتمريرة من سيلفا، فسددها قوية على يمين تشيك.

وعلى ملعب سانت جيمس بارك، اعاد نيوكاسل ضيفه ساوثهامبتون، المنتشي من اسقاط سيتي في المرحلة السابقة، الى ارض الواقع بعد ان حول تخلفه امامه بهدف الى أربعة اهداف.

فوز مستحق لليونايتد

واصل مانشستر يونايتد التغريد خارج السرب بفوزه المستحق والثمين على مضيفه كوينز بارك رينجرز (صاحب المركز الاخير) 2/صفر،

وكانت المباراة الاولى ضمن سلسلة مكونة من 5 مواجهات متتالية لمانشستر يونايتد مع فرق تصارع لتجنب الهبوط، اذ يواجه في المراحل المقبلة نوريتش سيتي ثم وست هام يونايتد وريدينغ وسندرلاند قبل ان يستضيف جاره سيتي في موقعة قد تكون حاسمة لتحديد هوية البطل.

واندفع كوينز بارك رينجرز منذ البداية نحو الهجوم لكن من دون خطورة على مرمى الاسباني دافيد دي خيا، بل ان الضيوف كانوا سباقين الى التهديد عندما انقذ الحارس الدولي البرازيلي خوليو سيزار مرماه من هدف محقق بابعاده كرة رأسية للدولي المكسيكي خافيير هرنانديز «تشيتشاريتو» (16).

ومنح البرازيلي رافايل التقدم لمانشستر يونايتد عندما استغل كرة مرتدة من مواطنه خوليو سيزار اثر تسديدة الدولي الهولندي روبن فان بيرسي فسددها قوية رائعة بيمناه من 20 مترا اسكنها الزاوية اليمنى البعيدة لمرمى كوينز بارك رينجرز (23).

وانقذ دي خيا مرماه من هدف التعادل عندما تصدى لتسديدة قوية للبديل الفرنسي لويك ريمي من داخل المنطقة (65).

ووجه الويلزي راين غيغز الضربة القاضية لاصحاب الارض بتسجيله الهدف الثاني عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من الدولي البرتغالي لويس ناني داخل المنطقة فسددها بيسراه داخل مرمى خوليو سيزار (80).

أرسنال يعود إلى سكة الانتصارات

واستعاد ارسنال توازنه بعد خسارته امام ضيفه بايرن ميونخ الالماني 3/1 في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا، وحقق فوزا بشق النفس على ضيفه استون فيلا 1/2.

ويدين الفريق اللندني بفوزه الى لاعب وسطه الدولي الاسباني سانتي كازورلا الذي سجل الهدفين في الدقيقتين 6 و85، فيما سجل النمسوي اندرياس فيمان الهدف الوحيد لاستون فيلا.

وعزز ارسنال موقعه في المركز الخامس برصيد 47 نقطة مقابل 24 نقطة لاستون فيلا الثامن عشر.

وارتقى وست بروميتش البيون الى المركز السابع بفوزه على ضيفه سندرلاند بهدفين للبلجيكي روميلو لوكاكو (34 و75 من ركلة جزاء) مقابل هدف للبنيني ستيفان سيسينيون (79).

وانعش ويغان آماله في البقاء بفوزه الثمين على مضيفه ريدينغ بثلاثية نظيفة تناوب على تسجيلها العاجي ارونا كونيه (44 و45) والهندوراسي ماينور فيغيروا (48).

وفاز نوريتش سيتي على ايفرتون بهدفين للسيراليوني كي كمارا (84) وغرانت هول (90) مقابل هدف للفرنسي ليون اوسمان (39).

وقاد المهاجم الدولي البلغاري السابق ديميتار برباتوف فريقه فولهام الى فوز ثمين على ضيفه ستوك سيتي 1/صفر.

وتختتم المرحلة اليوم بلقاء وست هام يونايتد مع توتنهام.

iNewsArabia.com > رياضة >
سيتي يشدِّد قبضته على الوصافة,