أجواء رمضانية تحياها المدن الفرنسية

تعيش بعض أحياء مدينة مرسيليا في جنوب فرنسا، والتي يقطنها عدد كبير من الجاليات العربية المسلمة أجواء خاصة في الايام المباركة لشهر رمضان الذي يعتبره المسلمون فرصةٌ لـ "لم الشمل"، وتجديد التواصل والدفء الانساني بين الجيران والأصدقاء والعائلة، وتذكر هذه الأجواء المعاشة في مرسيليا بأجواء المدن العربية مثل الجزائر وفاس ومكناس وتونس والقيروان. فشهر رمضان هو شهر التلاقي والتواصل بين المسلمين في فرنسا ، حيث يقومون بالتضامن مع المحتاجين والوقوف إلى جانبهم ، فتقام موائد الرحمن داخل مساجد فرنسا، وفي مقدمتها، أو أكبرها على الإطلاق، مائدة مسجد باريس الكبير؛
iNewsArabia.com > ثقافة > الشبيبة | ثقافة