استمرار اعتماد النقل الكهربائي الآمن في مختلف المحافظات

275 مليون ريال قيمة مشاريع تنفذها نقل الكهرباء العام الجاري -
كتب – زكريا فكري -

اكد المهندس علي الهدابي الرئيس التنفيذي للشركة العمانية لنقل الكهرباء أن هناك عدة مشاريع تقوم الشركة بتنفيذها حاليا وفي طريقها لترى النور قريبا لتقوية الربط الكهربائي بين المحافظات ومن أهم هذه المشاريع مشروع إنشاء محطة محولات كهرباء الحمرية جهد 220/132 ك.ف وخط نقل كهرباء المرتبط بها وإنشاء محطة محولات كهرباء العيجة بمنطقة الشرقية وخط النقل المرتبط بها جهد 132ك.ف. وإنشاء محطتين كهربائيتين بصور وجحلوت جهد 400/220 ك.ف. واضاف ان هناك مشاريع مستقبلية من المزمع تنفيذها خلال 2013م و2014م ومنها وإنشاء محطة كهرباء إبراء بمنطقة الشرقية وخط النقل المرتبط بها جهد 132ك.ف وتكبير محطة كهرباء لوى 132/33 ك.ف. وتدعيم محطة محولات كهرباء الخضراء بإضافة محولين آخرين جهد 132 ك.ف وكذلك تدعيم محطة محولات كهرباء مدينة بركاء بإضافة محولين آخرين جهد 132 ك.ف .كما أن العمل جار في توسعة محطة محولات كهرباء محضة . وبلغت قيمة المشاريع التي سوف تنفذ خلال هذا العام 275 مليون ريال وهي مشاريع من شأنها تغطية الطلب المتزايد على الطاقة في انحاء السلطنة.
واوضح الهدابي في تصريحات لـ $ الاقتصادي أن الشركة العمانية لنقل الكهرباء تقوم بوضع استراتيجيات لتطوير شبكة نقل الكهرباء ووضع المشاريع اللازمة بما يتوافق مع قواعد تنظيم الشبكة والرخصة الممنوحة من قبل هيئة تنظيم الكهرباء، وبالتالي فان العمل مستمر على جعل الخطوط الرئيسية جهد 132 ك . ف و220 ك. ف والمحولات الرئيسة قادرة على تحمل الأحمال أثناء الذروة عند تعرض بعض الخطوط الرئيسية أو بعض المحولات للفصل. وتم تنفيذ العديد منها في الخطط المستقبلية القادمة، وهذا سيتيح للشركة تشغيل الشبكة بشكل آمن وسيجنبها أي انفصال قصير أو طويل الأمد.
وأشار الهدابي الى دعم رؤية الشركة لكيفية تطوير وتشغيل الشبكة على مدى السنوات الخمس عشرة المقبلة، حيث تم تدشين دراسة الخطة الرئيسية للشبكة خلال عام 2012 بحيث تستكمل هذه الدراسة في هذا العام. ومن المتوقع أن تعزز هذه الدراسة تحسين تنفيذ المشاريع، والامتثال لشرط الترخيص (8-3 ب) الذي يتطلب التنسيق مع شركة بيع وشراء الطاقة في تحديد المواقع المثلى لسعات التوليد الجديدة. وأضاف الهدابي أن هذه الرؤية ستكون البنية الأولى لمزيد من الخطط الدقيقة والدراسات التي ستعزز من أمن الشبكات الكهربائية ودرجة توفيرها لجميع المستخدمين على الصعيد الحكومي والصناعي والتجاري والمدني وغيرها من القطاعات الحيوية.
يذكر ان الشركة العمانية لنقل الكهرباء تعد من أهم شركات القطاع حيث تقوم بنقل وإدارة الطاقة الكهربائية على شبكات نقل رئيسية جهد 220 ك ف و132 ك ف لمعظم محافظات ومناطق شمال السلطنة. كما أنها تمثل حلقة الوصل بين محطات التوليد الموزعة في محافظات السلطنة وشركات التوزيع وإمداد الكهرباء وتتحمل الشركة مسؤولية إدارة الشبكة الرئيسية عن طريق الجهد العالي وتوزيع الاحمال بطريقة اقتصادية بحتة ومراقبة تدفق الطاقة الى مستخدميها.
وقد تركزت جهود الشركة خلال فترة السنوات السبع الماضية منذ نشأتها على تحسين سلامة وأداء وموثوقية شبكة النقل وانجاز المشاريع المهمة في الوقت المحدد، لتعزيز وتأمين الشبكة لتلبية الطلب المتزايد على الكهرباء في السلطنة، وأوضح الهدابي ان الجهود ستتواصل كون الشركة جزءا من الخطط التنموية الشامله للدولة، كما أننا سعينا بكل جهد واقتدار على تنفيذ العديد من المشاريع الحيوية الكبرى والتي عملت على تلبية كافة الاحتياجات المطلوبة في نقل الطاقة الكهربائية الى كافة ربوع البلاد.
وقال الهدابي إن الشركة ستواصل سعيها الحثيث لتطوير أدائها من الناحية الفنية والادارية وفقا لرؤيتها وقيمها وبما يتوافق مع متطلبات المرحلة المقبلة، وتؤكد الشركة التزامها الصريح بالتشغيل الآمن والمستقر لشبكة النقل بما يضمن استمرارية نقل التيار الكهربائي لكافة المحافظات التي تغطيها شبكتها ليعكس مدى ما وصلت اليه الخدمات التنموية بالبلد من تطوير يلبي كافة متطلبات شرائح المجتمع، ويعزز من الخدمات الرئيسة لكافة المجالات التنموية سكنية كانت أو تجارية أو صناعية أو حتى سياحية.
وأشاد الهدابي بالدور الذي يقوم به موظفو الشركة من العمل المتواصل في سبيل استقرار الشبكة الكهربائية وذلك لضمان بناء وتشغيل وصيانة شبكة فاعلة تدعم التنمية في السلطنة، وأضاف: إن تحقيق أداء تشغيلي عالٍ يتطلب الاستثمار في موظفي الشركة وأصول الشبكة، لهذا تؤمن وتقر الشركة أن الموظف هو حجر الزاوية في بناء الشركة وتطويرها، وهو الأكثر أهمية وقيمة للشركة لذا تسعى الشركة جاهدة لتوفير خطط تدريب وتأهيل الكوادر وتوفير بيئة صحية وآمنة لكل الموظفين.
كما ان الشركة ملتزمة بمواصلة التشغيل الأمن والفعال والمستقر للشبكة الرئيسة وذلك لضمان الإمداد المستمر والمنسق للكهرباء الى كل المناطق المغطاة بالشبكة. كما تعكف الشركة حاليا وفي نظرتها للمستقبل على التركيز في رفع كفاءة موظفيها، وذلك من خلال صقلهم بالمهارات العملية المتطورة وتأهيلهم من خلال الدورات التدريبية المكثفة واعطائهم العديد من الفرص للتعلم والكسب من الخبرات الداخلية كانت او الخارجية. كما أن الخطط المستقبلية للشركة قائمة على أساس التوسع المدروس للشبكة الرئيسية وذلك بإضافة العديد من المحطات الجديدة في الكثير من ولايات السلطنة المختلفة، وذلك لنظرتها على توفير ونقل الطاقة الكهربائية بكل المناطق المتوقع توسعها او المناطق الجديدة سكانية كانت او صناعية او تجارية. وتسفيد من خدمات الشركة محافظات شمال السلطنة وهي مسقط والباطنة والداخلية والظاهرة والبريمي والشرقية.

iNewsArabia.com > سياسة >