انتهى الموسم.. والقضية معلقة !

مصدر:
GMT 16:05 5/6/2015

الفيفا يبرئ صحم –
كتب – ياسر المنا –
أبدى نادي صحم استغرابه الشديد من أن يعلن اتحاد الكرة عن ختام موسمه الكروي في ظل عدم صدور قرار من لجنة الاستئنافات في قضيتهم الشهيرة التي تعرض فيها مدرب الفريق للكم من قبل عضو في الجهاز الفني والطبي لفريق فنجاء.
وتساءل رئيس صحم عادل الفارسي عن السبب الذي منع صدور قرار حاسم في قضيتهم التي رفعوها من قبل للجنة الانضباط ومطالبتهم بإعادة المباراة إلا أن طلبهم قوبل بالرفض ليصعدوا الأمر للجنة الاستئنافات في الوقت الذي تم صدور قرار بخصوص قضية مباراة النهضة وظفار قبل نهاية الموسم وفي وقت وجيز.
وقال الفارسي: لم نتقدم بالاستئناف على قرار لجنة الانضباط من فراغ بل لإيماننا الكامل بأن قرارها لم يكن صحيحا وتجاهلت مبدأ من مبادئ كرة القدم الأساسية وقواعدها المنصوص عليها في قانون الاتحاد الدولي (الفيفا) والذي ينص على أن يوقف الحكم المباراة في حال تعرض أي عضو من أعضاء المباراة للاعتداء ويمكن قراءة النص بوضوح في المادة 47 الفقرة الثانية.
وأشار رئيس نادي صحم إلى انهم عندما طالبوا بإعادة مباراتهم أمام فنجاء استندوا إلى تلك المادة خاصة وان اتحاد الكرة العماني يهتدي بقواعد الفيفا وتشكل الإطار العام للوائحه وقوانين مسابقاته المختلفة بجانب أن المدرب يمثل عنصرا مهما في المباراة من خلال إشرافه وقيادته للفريق وعدم استطاعته إكمال المباراة بسبب الاعتداء يكون الفريق قد خسر لاعبا أساسيا يؤثر سلبا على ما يقدمه من أداء علاوة على التأثير النفسي الذي وقع على اللاعبين.
وكشف الفارسي عن أن إدارة صحم خاطبت اتحاد الكرة مستفسرة ومستغربة في الوقت نفسه بشأن تأخر قرار لجنة الاستئنافات بخصوص قضيتهم التي لا تزال معلقة ولم يتم البت فيها وتجاهل اتحاد الكرة لهذا الأمر وجاء الرد غير مقنع بالنسبة لهم ويشير فيه الاتحاد إلى أن الأمر يخص لجنة الاستئنافات وليس الاتحاد.
تحدث رئيس نادي صحم عن عدم صدور قرار من لجنة الاستئنافات ردا على الاستئناف الذي تقدم به النادي بعد 48 ساعة من صدور قرار لجنة الانضباط فيما يتعلق بوقائع مباراة الفريق أمام فنجاء ولم نعرف حتى إذا كان الاستئناف قد رفض أم قبل أم أين هو الآن؟!
وأكد الفارسي أن إدارة ناديه لن تتخلى عن حقها وستواصل البحث والسعي لتعرف الأسباب التي أدت لعدم نظر استئنافها في الوقت المحدد والإعلان عن نهاية الموسم والإبقاء على القضية معلقة وهو أمر لا يجوز أبدا.
وفي اتجاه آخر تسلم نادي صحم قرارا من الاتحاد الدولي لكرة القدم يؤيد موقفه في القضية التي رفعها ضده اللاعب المحترف سابقا بصفوف الفريق حسونة الشيخ والذي طالب إدارة صحم بدفع مبلغ 80 ألف دولار نظير الإخلال بالتعاقد معه.
وكانت ادارة صحم قد فسخت عقدها مع اللاعب حسونة الشيخ بسبب مشكلة في الفحوصات الطبية وقامت بإرسال التقارير الطبية للفيفا ضمن ردها على الشكوى لتكسب الجولة ويحكم الاتحاد الدولي لصالح نادي صحم.

iNewsArabia.com > سياسة >
انتهى الموسم.. والقضية معلقة !,