مشروع تقاطع جسور المحج بين المنفعة العامة.. وتأثر المحلات التجارية

يفتتح مطلع الربع الأول من العام القادم –
كتب – نوح بن ياسر المعمري –

يشكو عدد من أصحاب المحلات التجارية بولاية العامرات بمحافظة مسقط من الأضرار التي لحقت بهم عند تنفيذ مشروع تقاطع جسور المحج وإضافة الحارة الثالثة في الطريق ، حيث تأثرت محلاتهم التجارية بالطريق الجديد، مما أدى إلى تعطل مصالحهم، وتسجيل خسائر مادية تقدر بعشرات الآلاف، كما أن قرب الطريق الجديد من المحلات أدى إلى غياب الاشتراطات الصحية والبيئية الآمنة، دون مراعاة لحقوق أحرامات المحلات، موضحين أن الحاجز الإسمنتي و البلاستيكي الذي يقع على أطراف الشارع يمنع الزبائن من الوصول لهذه المحلات، كما أن ارتفاع الطريق الجديد أعلى من المحلات بما يقارب مترين إلى 3 أمتار، مما جعل من الصعوبة الوصول إليها ، ويوجد بين المحلات المتأثرة عدد من المطاعم والمقاهي مما ينذر بغياب الاشتراط الصحي نظرا لوجود الأتربة والحجارة أمام المحلات مباشرة.
كما أشار عدد منهم إلى أن الطريق أخذ حيزا كبيرا من المواقف العامة التي كانت أمام المحلات، وتأثرت قاعات الأفراح الواقعة هنالك لقلة المواقف التي توجد أمامها، وقاموا جاهدين بمخاطبة الجهات المعنية للوقوف على المشكلة ، وإيجاد حلول سريعة لتفادي الخسائر المادية التي تقع عليهم، و لجأ عدد منهم إلى إغلاق محلاتهم بسبب عدم وجود فائدة لبقائها حيث أصبح الإيجار الشهري أعلى من المكاسب المادية للمحل.

تضرر المواطنين

عدسة «عمان» زارت المكان واطلعت عن قرب على وضع أصحاب المحلات، حيث قال حسين عبدالله منصور(أبو علي) أحد العاملين بمقهى الفتوش الفاخر أنه منذ البدء في أعمال الطريق أي ما يقارب ستة أشهر بدأت العوائد المادية للمحل تتراجع تدريجيا، موضحا أن المحل اقتصر في بيعه على الاشياء الخفيفة مثل المياه والعصائر والفلافل لأبناء الحي القاطنين بالقرب من المقهى ، موضحا ان دخل المحل في اليوم الواحد كان سابقا أكثر من 250 ريالا ليصبح دخله أقل من 5 ريالات عمانية، وتم توقيف العمل أكثر من مرة بسبب الخسائر المتكررة، وأشار أبو علي الى أنه قبل العمل في الطريق كانت هناك مواقف مخصصة للمركبات، ومساحة للطاولات بطول إجمالي مصرح به 15 مترا مربعا، حيث توجد 5 أمتار مربعة لكل طاولة مع أربعة كراس ومن الشروط الموضوعة للمحل عدم تجاوز المساحة المصرح بها ومراعاة حقوق المارة وتخصيص عامل لنظافة الموقع بصفة مستمرة ودفع ريال واحد عن كل متر مقابل الانتفاع بالأرض، فنحن من هذا الترخيص لا نطالب إلا بحقوقنا فبعد وضع الأتربة لا توجد الآن مواقف للسيارات ولا مكان للطاولات، وحول ذلك لم نلمس التجاوب من بلدية مسقط.
كما أشار أبو علي الى انه وجه رسالة إلى رئيس بلدية مسقط وجاء مفادها» نود افادتكم نحن شركة الهيصم للتجارة ش م م المقيدة بالسجل التجاري رقم (1017134) مالكه للمقهى الفتوش الفاخر الكائن بمنطقة المحج بولاية العامرات نطالب من فضلكم بتعويض عن خمسة أشهر 30 ألف ريال عماني حيث إننا خسرنا بسبب أعمال الحفريات وإغلاق المداخل المؤدية إلى المقهى وارتفاع الأتربة عن مستوى المحل بارتفاع أكثر من مترين وعدم استطاعتنا فتح باب المحل بسبب دخول الاتربة لأنها ترتفع عن مستوى المحل، ولم نستطع اخراج طاولات المحل للخارج والمصرح لنا بها من المديرية العامة لبلدية مسقط بالعامرات، مما سبب لنا ذلك خسائر طائلة»

غياب البيئة الصحية

كما أشار الى أنه تمت مخاطبة مدير بلدية العامرات حول هذا الموضوع وتم التجاوب من قبلهم حيث قام بزيارة ميدانية للمكان واطلع عن قرب على معاناة أصحاب المحلات وبعدها قام بالإجراءات اللازمة حيث تم رفع رسالة لبلدية مسقط بالأضرار التي لحقت بهم، إلا أنه لم يستجد شيء ، كما أن معدات الطريق ألحقت الضرر بالمحل بسبب تأثره برصف الطريق حيث انها قريبة جدا من المحل، وما زاد الوضع سوءا وضع حواجز أمام المحلات حتى تم إزالة وجهات المحلات كما أن الاتربة اضرت بالمطعم، وتعد من الشروط الأساسية للمطاعم توفر البيئة الصحية، فبعد وجود الأتربة مباشرة على مدخل المطعم لم تعد هنالك أي شروط صحية، فالحشرات بدأت تظهر من الاتربة، وأشار الى أن المطعم خسائره تقدر بعشرات الآلاف، ولم يعد بمقدور العاملين كسب قوة يومهم فكيف بتكاليف الإيجار وغيرها من الالتزامات.
كما أشار أبو علي الى أنه من بين المتضررين محلات بيع المواد الغذائية، حيث تم إغلاق محل بسبب الخسائر من هذا الطريق. ويقول أبو علي بأنه لم يستطع تسليم صاحب البناية الايجار المترتب علية والبالغ 700 ريال عماني منذ 6 أشهر أي منذ بداية العمل في الطريق.

ارتفاع الطريق من مترين إلى 3 أمتار

المواطن خلفان الهادي احد المستفيدين من المحلات التجارية قال سمعنا عن الأضرار التي لحقت بأصحاب المحلات بسبب مشروع تقاطع جسر المحج، حيث ان ارتفاع الطريق عن المحلات من الاشكاليات التي وقفت عائقا أمام المستهلكين حيث يقدر الارتفاع من مترين إلى 3 أمتار، بينما المحلات تقع تحت الطريق مباشرة، فعدم وجود المواقف من المعوقات التي تمنع الزبائن من الوصول إلى المحلات ، مع غياب التخطيط بوضع رصيف او سلم مساعدة للزبائن، كما ان عدم وجود الاشتراطات الصحية لهذه المطاعم تقف عائقا لأجل القدوم إليها.
وأشار عدد من أصحاب المحلات في كي وغسيل وخياطة الملابس من الجنسيات الباكستانية الى أن الدخل الشهري للمحلات سجلت تناقصا كبيرا بعد البدء في العمل بالمشروع، ويرجع ذلك إلى عدم الوضع في الحسبان ارتفاع الطريق عن المحلات، واخذ الطريق مساحة من المواقف العامة للمحلات، كما أنه لم يراع وضع المداخل اليها.

مشروع تقاطع جسور المحج

وأفاد مصدر مسؤول ببلدية مسقط أن مثل هذه المشاريع الاستراتيجية عند تنفيذها تحتاج إلى مساحة أوسع للتحويلات وعمل مساحات من شأنها أن تعزز حركة السير وترفع من كفاءة الحركة المرورية المستقبلية، وتبذل البلدية جهودا مضاعفة في إنجاز هذا المشروع وفق البرنامج الزمني له، حيث من المؤمل أن يتم الانتهاء من المشروع في الربع الأول من العام القادم وتعد نسبة الانجاز فيه كبيرة حيث تتعدى 60%.
وأشار المصدر إلى أن المشروع قد صمم وفق أفضل المعايير والمواصفات الهندسية بما يضمن جودة وكفاءة عالية والهدف من ذلك تسهيل وتحسين الحركة المرورية ورفع طاقتها الاستيعابية ومستوى السلامة فيها، حيث صمم المشروع ليحقق انسيابية تامة وتم تصميمه لجميع الأحوال المناخية، كما تم إنشاء عدد من المعابر للأودية لتصريف المياه السطحية لضمان عدم توقف الحركة المرورية عند هطول الأمطار وجريان الشعاب، وحول معاناة أصحاب المحلات التجارية أفاد المصدر إن هذا المشروع من ضمن المشاريع العامة التي تخدم الجميع، وبعد الانتهاء من هذا المشروع سوف يفتح آفاقا أرحب في الحركة المرورية للمنطقة التجارية التي بلا شك أن البلدية اخذت في الاعتبار انشاء طرق الخدمات التي سوف تخدم المناطق المحيطة .

متابعة مجلس الشورى

وفي إطار متابعة أعضاء مجلس الشورى للموضوع اوضح أحمد بن سعود المعشري عضو مجلس الشورى بالعامرات انه بعد العلم بموضوع أضرار أصحاب المحلات من مشروع تقاطع جسور المحج وزيادة الحارة الثالثة بالطريق قمنا بزيارة الموقع للوقوف على الأضرار التي لحقت بعدد من أصحاب المحلات، وكانت هذه الزيارة قبل ما يقارب من 4 أشهر، مشيرا إلى أنه عند إنشاء هذا المشروع كان لابد من مراعاة أصحاب المنشآت وما سوف يلحق بهم من أضرار، واتخاذ الآليات الصحيحة في التنفيذ، منوها سعادته إلى ان هذا المشروع يعد للمنفعة العامة ولابد من انتظار الإيجابيات التي سوف تأتي منه، فالعمل في المشروع قطع شوطا كبيرا كما أن الوتيرة في العمل متسارعة. وحول الاجراءات التي اتخذها ممثلو مجلس الشورى لولاية العامرات حول بلاغات المتضررين قال سعادته عملنا على مخاطبة بلدية مسقط حول الأضرار وأرفقنا لهم عقود الايجار وبنود التأمين للمحلات المتضررة، موضحا ان هنالك محلات تأثرت كثيرا من المشروع حيث انه تم إزالة كل المواقف التي كانت أمامها، اما بعض المحلات فلم تتأثر كثيرا حيث تم وضع مداخل لها ويمكن للزبائن ان يصلوا لها من خلف المحل أو من امامه.
من جانبه قال سعادة محمد بن سعيد الهادي عضو مجلس الشورى بولاية العامرات إن موضوع المشروع والأضرار تم مناقشته بشكل شفوي مع المسؤولين في بلدية مسقط وكان توضيح البلدية أن المشروع قائم في الأراضي الحكومية ولم يتعد على أراضي المواطنين الخاصة إلا في موقعين وسوف تعمل البلدية على تعويض الأضرار التي لحقت بالأرض.

iNewsArabia.com > سياسة >
مشروع تقاطع جسور المحج بين المنفعة العامة..  وتأثر المحلات التجارية,