قصة قصيرة

قصة قصيرة حادثة الدُّقّي أتذكر أنني حين كنت أتقدّمُ مساءَ ذات يومٍ ربيعيٍّ باتجاه الفندق الذي كنتُ أقيمُ فيه، في شارع الدّقي، أحد شوارع القاهرة، قبل ثمانية أعوامٍ، إذ استوقفني
iNewsArabia.com > سياسة > تخاطيف مع شريف