زيباري يتوقع بقاء العراق تحت البند السابع لأربع سنوات أخرى

بغداد: شبكة اخبار العراق- اعلن وزير الخارجية هوشيار زيباري عن احتمالية بقاء العراق تحت احكام البند السابع لأربع سنوات اخرى، بسبب بقاء ثلاثة ملفات تندرج تحت احكام هذا الفصل تتعلق كلها بالكويت.وقال زيباري ان”ما تبقى من قرارات تعيق خروج العراق من أحكام هذا الفصل هي “قرار يلزم العراق بتثبيت الحدود الدولية البرية والبحرية بين البلدين ، والثاني هو قرار يلزم العراق بدفع ٥٪ تعويضات من مبيعات النفط إلى صندوق ضحايا الغزو، اما الجانب الثالث فهو ملف إنساني عن الأسرى والمفقودين والممتلكات الكويتية “.واضاف”أنا اعتقد ان العراق بإمكانه ان يدفع المبلغ الباقي كله وهو 13 مليار، اما اذا لم ندفع المبلغ وتم استقطاعه من العراق كل سنة جزء يعني اننا بعد ثلاث او اربع سنوات حتى نستطيع إيفائه”.من جانب اخر قال وزير الخارجية ان تجديد الوصاية على الأموال العراقية يعتمد على قدرات العراق على حماية أمواله، ووصف الوضع المصرفي والمالي للعراق بـ”المتعب” .وتابع زيباري”نستطيع ان نرفع الوصاية عن تلك الأموال، كما باستطاعتنا أن نبقيها، كما أن الولايات الأمريكية حافظت بدورها على تلك الاموال من المطالبات”.وبين أنه”بسبب وجود الطلبات الكثيرة على البلد من الأشخاص والشركات، فإننا نريد ان نوفر اكبر قدر ممكن من الحماية على تلك الأموال، فالعراق لديه أموال كثيرة موزعة في عدة بنوك، مع ان المبلغ الاساسي موجود في الولايات المتحدة الأميركية”.

iNewsArabia.com > سياسة > شبكة أخبار العراق | سياسة
زيباري يتوقع بقاء العراق تحت البند السابع لأربع سنوات أخرى,