الداخلية العراقية تحذر من مغبة الخطابات التحريضية

بغداد: شبكة اخبار العراق- أكدت وزارة الداخلية الإتحادية أنها ستتصدى لمحاولات تدمير وحدة البلاد المجتمعية، داعية المواطنين الى الحذر من الدعوات والخطابات التي تحرض على السلم الأهلي.وأكدت الوزارة في بيان لها، يوم أمس الأحد، أن “وسائل الاعلام تتناقل تصريحات وخطابات لبعض المتحدثين ممن ينسبون انفسهم الى رجال ومشايخ الدين ، تتضمن تحريضاً مباشراً على السلم الاهلي ، من خلال استخدام خطاب طائفي صريح يحرض على العنف بشكل مباشر وغير مباشر ويستعدي اطراف الجماعة الوطنية بعضها ضد البعض بدعوى الدفاع عن حقوق هذه الطائفة او تلك”.واضاف البيان أن “لغة التحريض الطائفي تعتبر تهديداً مباشراً لأمن الوطن والمواطنين وهي تؤسس لثقافة الكراهية ونبذ الاخرين ، وهي المسؤولة اساساً عن العنف الاعمى الذي يتحرك بدوافع طائفية”، مشيراً إلى أن هذا ما يرفضه الدستور العراقي اساساً ويتعارض كلياً مع القوانين النافذة.وشددت الوزارة على أنها وبحكم مسؤوليتها التنفيذية ستتصدى بقوة وحزم لهذه المحاولات الخبيثة الرامية الى تدمير وحدة البلاد المجتمعية، وستتصرف وفق ما خولها القانون والدستور ضد هذه الاصوات، اياً كانت سمتها ومواقعها الاجتماعية او الدينية او السياسية، حسب تعبير البيان.ودعت الوزارة، المواطنين الى الحذر من هذه الدعوات المريضة والمشبوهة وازدراء مروجيها، وعدم السماح لمروجي الفتنه باستغلال الفرص والتحريض المباشر في وسائل الاعلام، داعية وسائل الاعلام الى اهمال هذه الدعوات المشبوهة وعدم ايلائها ايةِ اهمية خبرية ، حفاظاً على مشاعر المواطنين وحمايةً للوحدة الوطنية .

iNewsArabia.com > سياسة > شبكة أخبار العراق | سياسة