لما هو آت المحارب والعدو... يا للمخزون..!

في لحظات البراءة، تخدش أسلحة اللعب براءة الأطفال، تجيء بطميها لعروقها فتكدر ما يجري فيها من دماء صافية..تبقى للطفولة فطرتها للحظات من مراحل أعمارهم، ولو في لحظة لهو، على أسنة رماح الزمن المثخن بجراح الآلام، المحشو بفقاعات الأوهام..هذه البراءة وهي تطفو على ساحات ركضهم, وحوارهم، وأحاديثهم، ومنتهى تفكيرهم، ونبع مشاعرهم.., بلا شك ستكون صيداً ثميناً لما حولهم، تتلقاها رياحه، وتختلط بها مياهه، وتصبغها علب ألوانه, وتشكلها خامات نحته..
iNewsArabia.com > سياسة > الجزيرة | سياسة